وصية عمر بن الخطاب لجندة واهميتها لنا كعسكريين

إنضم
2 أكتوبر 2008
المشاركات
63
هذه وصية أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، للجنود الذين يقاتلون في سبيل الله تعالى، وجهها لسعد بن أبي وقاص، رضي الله عنه، وجنده، تصلح أن تكون وصية كل جيش إسلامي، يدافع عن أرضه، أو يسعى لتحريرها، ونحن اليوم نتوجه بها لإخواننا المجاهدين في العراق، جنداً وقادة، علهم يأخذون بها، فيأخذ الله بأيديهم، فإن للنصر أسبابه، وسننه الكونية الثابتة، التي لا تتغير بتغير الزمان، ولا تتبدل بتبدل الأحوال، إذ النصر دائماً وأبداً من عند الله سبحانه،«وما النصر إلا من عند الله»، وهذا جزء مما كتبه أمير المؤمنين لسعد:

«أما بعد، فإني آمرك ومن معك من الأجناد بتقوى الله على كل حال، فإن تقوى الله أفضل العدة على العدو، وأقوى المكيدة في الحرب، وآمرك ومن معك أن تكونوا أشد احتراساً من المعاصي منكم من عدوكم، فإن ذنوب الجيش أخوف عليهم من عدوهم، وإنما ينصر المسلمون بمعصية عدوهم، ولولا ذلك لم تكن لنا بهم قوة، لأن عددنا ليس كعددهم، ولا عدتنا كعدتهم، فإن استوينا في المعصية كان لهم الفضل علينا في القوة، وإلا ننصر عليهم بفضلنا، لم نغلبهم بقوتنا، فاعلموا أن عليكم في سيركم حفظة من الله، يعلمون ما تفعلون، فاستحيوا منهم، ولا تعملوا بمعاصي الله، وأنتم في سبيل الله، ولا تقولوا إن عدونا شر منا، فلن يسلط علينا، فرب قوم سلط عليهم شر منهم، كما سلط على بني إسرائيل لما عملوا بساخط الله كفار المجوس، فجاسوا خلال الديار، وكان وعداً مفعولاً. اسألوا الله العون على أنفسكم، كما تسألونه النصر على عدوكم، أسأل الله ذلك لنا ولكم».
 
التعديل الأخير:
إنضم
19 نوفمبر 2008
المشاركات
35
لله درك أخي الكريم


وليت ذاك الزمان يعود وتعود أمجاد المسلمين


وأسأل اله تعالى النصرة لدينه ونبيه وللمسلمين
 

poilt f22

عضو
إنضم
21 نوفمبر 2008
المشاركات
3,254
التفاعلات
181
سبحان الله

منذ القدم وطوال انتصارات المسلمين في جميع الحروب

لقد كان المسلمين العدد الاقل بل كانو الاضعف اثناء الحروب ولكن ايمانهم بالله تعالى هوة السلاح الاقوى

رغم ضعف المسلمون لكن كانت الانتصارات حليفة لنا

وحتى الان الا ترون نحن اضعف ولكن نستطيع نفعل كما فعل المسلمون قديما الرجوع الى الله

الرجوع الى ديننا فالجميع اصبح لديهم تخلف ديني والجميع بدأ بالابتعاد عن دينه وهذا سبب ضعفنا
 
إنضم
14 ديسمبر 2008
المشاركات
114
التفاعلات
3
اللهم إنا نشكو اليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهوتننا على الناس يا رب العالمين انت رب المستضعفين وأنت ربنا الى من تكلنا الى عدو يتجهمنا أم الى قريب ملكته أمرنا إن لم يكن بك غضب علينا فلا نبالي إلا أن رحمتك أوسع لنا نعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحل علينا غضبك أو ينزل علينا سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة الا بالله
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى