الخليج العربي

تجارب اعتراض ناجحة بصواريخ باتريوت الكويتية

على غرار التجارب السعودية لصواريخ باتريوت، حذت الكويت أيضاً حذو المملكة بإجراء تجارب على صواريخ باتريوت، فيما يمكن أن يعتبر ضمن الاستعدادات لمواجهات عسكرية قد تحصل في المنطقة.

فقد حققت القوات الجوية الكويتية نجاحاً في تجارب إطلاق صواريخ ” باتريوت ” Patriot المضادة للصواريخ من صنع ” رايثيون” Raytheon ضد الصواريخ البالستية التكتيكية.  وأجريت التجارب خلال شهر تشرين الأول/ ديسمبر الماضي، في ميدان الرماية ” العديري” في الكويت، بالاشتراك مع عناصر من قوات الدفاع الجوي الكويتية وعناصر من القوات البرية خلال تمارين مشتركة للقوات المسلحة.

لم يتم الإعلان عن عدد صواريخ باتريوت التي أطلقت، لكن تم تسجيل نجاح تام في اعتراض صاروخي باتريوت آخرين وثلاثة صواريخ MLRS ، ما يعني أنه جرى إطلاق خمسة صواريخ باتريوت في عمليات اعتراضية ناجحة.

وقام لواء قوات الدفاع الجوي، خلال تجارب الإطلاق، باستعمال بطاريات الصواريخ المطورة  العائدة للكويت والتي أطلقت صواريخ باتريوت ذات التوجيه المحسن (Patriot GEM)،  كصواريخ اعتراضية.  وقد تولى نظام ” باتريوت ” الاشتباك مع صاروخي باتريوت تم استخدامهما كهدفين وتم تدميرهما، بالإضافة إلى 3 قذائف صاروخية MLRS ، مستخدمة كأهداف بشكل يحاكي الصواريخ البالستية التكتيكية.

وقد أجريت هذه التجارب بحضور مسؤولين حكوميين كبار من الكويت والولايات المتحدة، من ضمنهم رئيس أركان القوات المسلحة الكويتية الفريق الركن الشيخ أحمد الخالد الصباح.

يقول سكيب غاريت نائب الرئيس والمسؤول عن برامج  باتريوت في أنظمة رايثيون الدفاعية المدمجة Raytheon IDS  :
” أبرزت تجارب الإطلاق بوضوح القدرات الفتاكة والمجربة خلال المعارك  لصواريخ باتريوت وأنظمة الدفاع الجوي ضد الصورايخ البالستية التكتيكية، كما أظهرت مدى التحالف الوثيق والمتين بين قوات الدفاع الجوي الكويتية والحكومة الأميركية وشركة رايثيون  في الحفاظ على جاهزية وفعالية أنظمة باتريوت في الكويت.”

ويضيف غاريت:”  لدعم شركائنا في الدول الـ 12،  ما زالت أنظمة باتريوت تزيد من قدراتها لمجابهة التهديدات الجديدة الناشئة، بينما توفر المزيد من الاعتمادية والمزيد من الاقتصاد في تكاليف العمر العملي للنظام.

يذكر أن المملكة العربية السعودية كانت أعلنت عن إجراء تجارب تعبوية ناجحة على منظومة باتريوت المضادة للصواريخ في 3 و 4 تشرين الثاني/ نوفمبر من العام المضي. وجرت ثماني عمليات اعتراض صاروخي في ذاك الوقت، نجح سبع منها فقط.

وكانت التجارب السعودية أول تجربة باستخدام الباتريوت في الرماية لصاروخ بصاروخ، من بعد الولايات المتحدة.

يذكر أيضاً ، أن الكويت كانت قد منحت شركة رايثيون عقداً ، منتصف تموز/ يوليو من العام الماضي ، لتحديث رادارات منظومة باتريوت إلى المستوى التطويري الثالث، مما يعزز قدراتها على الرصد وتوجيه الصواريخ إلى أهدافها وتحاشي الإجراءات المضادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق