العرب يوجهون أنظارهم إلى شركات الغواصات الألمانية

بواسطة صلاح الدين الأيوبي

تنوي شركة أبوظبي مار العربية لتصنيع اليخوت شراء حصة بنسبة 24.9% في شركة هوفالدتسفيركه دويتش فيرفت  HDW الألمانية المصنعة للغواصات، وهي الشركة التي تملكها شركة “تيسن كروب” Thyssen-Krupp العملاقة الألمانية لصناعة الصلب. 

وقد أعلنت شركة “تيسن كروب”، أواسط تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عن بيع حصة مهيمنة من أسهم شركة “بلوم + فوس”  Blohm+Voss المصنعة للسفن إلى “أبوظبي مار”. وأُعلن وقتذاك أيضا عن توقيع اتفاقية تعاون بين الشركة الألمانية والشركة العربية في تصنيع السفن المدنية والعسكرية. 

وأكد المتحدث باسم “أبوظبي مار” مؤخرا، وفق وكالة داو جونز للأنباء المالية، أن شركته أجرت مع الشريك الألماني محادثات لشراء حصة في “هوفالدتسفيركه دويتش فيرفت”. 

وقالت صحيفة “ر ب ك ديلي” الصادرة في موسكو، إن “تيسن كروب” تعتزم الاحتفاظ بحصة الأغلبية في شركة “هوفالدتسفيركه دويتش فيرفت” لكيلا تعترض الحكومة الألمانية على هذه الصفقة. ويجب ألا تتجاوز حصة مستثمر أجنبي الـ25% حتى لا تعارض الحكومة الألمانية دخوله إلى الشركة. 

ويمنح قانون التجارة الخارجية الحكومة الألمانية حق النقض لمنع مستثمرين أجانب من شراء حصة في شركات صناعة الدفاع الألمانية. 

ويخشى الخبراء أن تعارض السلطات الألمانية دخول مستثمر أجنبي إلى “هوفالدتسفيركه دويتش فيرفت” لأنها تعتبر واحدة من الشركات الألمانية الرائدة في مجال التصنيع العسكري. 

فالحكومة الألمانية التي تلقت أيضا طلبا لشراء مصانع ألمانية تنتج الغواصات من كل من إسرائيل ومصر، غير راضية عن احتمال دخول الأجانب إلى مصانع التكنولوجيا، كما ذكرت صحيفة “ر ب ك ديلي”.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا