مغادرة أولى طائرات نقل الأسرى الحوثيين إلى اليمن

مغادرة أولى طائرات نقل الأسرى الحوثيين إلى اليمن

أعلن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، اليوم الجمعة، مغادرة أولى طائرات نقل الأسرى الحوثيين إلى اليمن.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، تركي المالكي، أن مغادرة الطائرة الأولى التي تنقل الأسرى الحوثيين إلى اليمن تأتي ضمن المبادرة السعودية الإنسانية.

وأصاف: “3 مراحل لنقل الأسرى جوا إلى صنعاء وعدن ستكتمل اليوم”.

ومن المقرر أن تتم عملية نقل الأسرى الحوثيين البالغ عددهم 117 بواسطة طائرة خاصة للجنة الدولية للصليب الأحمر، بموجب. مبادرة إنسانية للتحالف العربي، وتشمل 163 أسيرا.

ومن بين الأسرى الحوثيين نحو 9 أسرى من جنسيات صومالية وإثيوبية سيتم تسليمهم إلى دولهم، فضلا عن حالات إنسانية سوف يتم الإفراج. عنها بإشراف الصليب الأحمر الدولي.

هدنة الشهرين

مغادرة أولى طائرات نقل الأسرى الحوثيين إلى اليمن
مغادرة أولى طائرات نقل الأسرى الحوثيين إلى اليمن

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في بيان لها الجمعة أن الهدنة بين الحوثيين والتحالف العسكري بقيادة السعودية، طرفي النزاع في اليمن .لمدة شهرين قابلة للتمديد دخلت حيز التنفيذ السبت، أول أيام رمضان. في دول مسلمة عدة، وتوافقهما بشأن شحنات الوقود ومطار صنعاء.

وقال بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي “بدأت الهدنة التي تستمر لمدة شهرين في الساعة السابعة من مساء اليوم. بدءا من الليلة، تتوقف كل العمليات العسكرية الهجومية برًا وجوًا وبحرًا”.

وأكد المبعوث الأممي أن “نجاح هذه المبادرة يعتمد على التزام الأطراف المتحاربة المستمر بتنفيذ اتفاق الهدنة بما يتضمن الإجراءات الإنسانية المصاحبة”.

وبحسب البيان “تتضمن بنود اتفاق الهدنة تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة، والسماح برحلتين جويتين. من وإلى مطار صنعاء كل أسبوع”.

يعطي إعلان الجمعة بصيص أمل في حرب طاحنة أودت بمئات الآلاف ودفعت الملايين إلى شفا المجاعة في اليمن الذي يعتبر منذ فترة طويلة. أفقر دولة في العالم العربي.

تزامن الإعلان مع نقاشات حول النزاع المدمر في اليمن تستضيفها السعودية. وعلى الرغم من رفضهم المشاركة في المحادثات الجارية على أرض عدوتهم، قدم الحوثيون الأسبوع الماضي عرضا مفاجئا لهدنة مؤقتة وتبادل أسرى.

 

 

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*