ما حقيقة “الهجوم الأوكراني” في خيرسون ..؟ وأمريكا تضع الخطوط الحمراء لروسيا

ما حقيقة “الهجوم الأوكراني” في خيرسون ..؟ وأمريكا تضع الخطوط الحمراء لروسيا

أظهرت صور عبر الأقمار الاصطناعية، التقطتها شركة (بلانيت لابز بي بي سي) وحللتها الأسوشيتد برس، هجوما أوكرانيا مزعوما .

على مطار خيرسون الدولي، وقاعدة جوية أخرى تسيطر عليهما روسيا، ما أدى لنشوب حرائق في العديد من المروحيات والمركبات المتوقفة هناك.

وتظهر الصور، التي التقطت الثلاثاء، دخانا أسود كثيفا يتصاعد من الحرائق، وبدت 3 مروحيات على الأقل مشتعلة، بالإضافة لعدة مركبات.
كما ظهرت مروحيات أخرى متضررة من ضربة سابقة على ما يبدو.

وذكر مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن القتال استمر في مطار خيرسون، الثلاثاء، مع سماع دوي “انفجارات هائلة” هزت المنطقة خلال اليوم.

وأضاف أنه يقيم الأضرار في المنطقة، دون الخوض في تفاصيل. وتقع خيرسون على بعد 450 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة، كييف.

في غضون ذلك، أظهرت صور عبر الأقمار الاصطناعية الثلاثاء محطة “زابوريجيا” للطاقة النووية في مدينة إنرهودار الأوكرانية.

عدم وقوع أي أضرار للمفاعلات الستة هناك بعد أن اشتبكت القوات الروسية في معركة للسيطرة على المحطة.

“زابوريجيا” هي أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، وأثار القتال هناك مخاوف بشأن الأمان.

الولايات المتحدة وحلفاءها يدرسون وضع ”خطوط حمراء“

ما حقيقة "الهجوم الأوكراني" في خيرسون ..؟ وأمريكا تضع الخطوط الحمراء لروسيا
ما حقيقة “الهجوم الأوكراني” في خيرسون ..؟ وأمريكا تضع الخطوط الحمراء لروسيا أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

وفي سياق متصل قالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية إن الولايات المتحدة وحلفاءها يدرسون وضع ”خطوط حمراء“ .

إزاء استخدام الأسلحة الكيميائية في الحرب الدائرة بأوكرانيا، في الوقت الذي يصعّد فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هجومه على المدن الأوكرانية.

وأضافت في تقرير نشرته، اليوم الأربعاء ”في آب/أغسطس 2013، ألقى نائب الرئيس الأمريكي وقتها، جو بايدن، كلمة عاطفية في تكساس.

كانت تشير لتدخل عسكري أمريكي وشيك في سوريا.. إذ قال، آنذاك، إن النظام السوري الذي استخدم الأسلحة الكيميائية ضد شعبه، يجب أن يخضع للمحاسبة“.

وتابعت ”لكن بعد أسابيع، فإن الوعود بالتدخل العسكري لمعاقبة النظام السوري، على ما قام به من تجاوز للخط الأحمر، بالنسبة لواشنطن.

تلاشت تماما، بعد امتناع الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، وحلفائه عن استخدام القوة“.

ففي الوقت الذي حذَّر فيه بايدن، الرئيس الروسي من أنه سيدفع ثمنا باهظا في حال استخدام أي أسلحة كيميائية في أوكرانيا، فإن الغرب.

لم يقدم أي تفاصيل حول كيفية رد الفعل تجاه تلك الخطوة، حال إقدام الرئيس الروسي عليها“.

ونقلت عن رئيسة صندوق ”مارشال“ الألماني، هيذر كونلي، قولها ”ما يثير القلق هو أن نسقط مجددا في فخ الخطوط الحمراء.

للهجوم الكيميائي السوري.. من الجيد أن تكون اللهجة صارمة، ولكن تلك اللهجة يجب أن يتبعها رد فعل فوري وملموس“.

وأشارت إلى أنه من المتوقع أن يتصاعد الضغط على الرئيس الأمريكي لاتخاذ خطوات إضافية لمساعدة كييف، بعد خطاب الرئيس الأوكراني .

فولوديمير زيلينسكي، أمام الكونغرس.. لكن البيت الأبيض والمسؤولين الغربيين الآخرين لم يبدوا أي إشارات علنية على التراجع عن موقفهم.

بأنهم لا يريدون الدخول في صراع مباشر مع روسيا.

 

 

أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

 

أو,و,ثم,لأن,كما,حيث,لعل

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*