بوتن محذرا: أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر

بوتن محذرا : أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الدول الأوروبية من أنها “ستنجر إلى صراع عسكري إذا انضمت أوكرانيا إلى الناتو”.
وذلك بعد اجتماعه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال فلاديمير بوتن إنه “لن يكون هناك منتصرون في الأزمة الحالية”، وذلك بعد لقائه مع نظيره الفرنسي في الكرملين، للمحادثات. التي وصفها بأنها “مفيدة وموضوعية وعملية”.

محادثات فرنسية روسية

بوتن محذرا: أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر
بوتن محذرا: أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر

وسافر إيمانويل ماكرون إلى موسكو لإجراء محادثات، وسط مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة، في حال غزت روسيا أوكرانيا.
مع استمرارها في الحشد العسكري على الحدود.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بعد المحادثات، قال بوتن إن عددا من أفكار ماكرون المتعلقة بالأمن كانت “واقعية”، وأن الاثنين سيتحدثان.
مرة أخرى بمجرد أن يسافر ماكرون إلى كييف للقاء القيادة الأوكرانية.

وقال: “هناك عدد من أفكاره ومقترحاته، التي ربما لا تزال مبكرة للحديث عنها، لكن أعتقد أنه من الممكن تماما أن نضع أساسا لخطواتنا.
المشتركة الإضافية”.

وأضاف: “اتفقنا على أنه بعد رحلته إلى العاصمة الأوكرانية، سنتصل ببعضنا البعض مرة أخرى ونتبادل الآراء بشأن هذا الأمر”.

كما شدد على أن روسيا “ستبذل قصارى جهدها لإيجاد حلول وسط تناسب الجميع”.

القلق مشترك

بوتن محذرا: أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر
بوتن محذرا: أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر

وخلال المحادثات، قال بوتن لماكرون: “أدرك أننا نتشارك القلق بشأن ما يجري في أوروبا في المجال الأمني”.

من جانبه، قال ماكرون إنه “متأكد من أنه سيحصل على بعض النتائج، حتى لو لم يكن من السهل تأمينها”.

ودعا ماكرون خلال للمحادثات إلى وقف التصعيد، مضيفا: “الحوار ضروري لأن هذا هو الشيء الوحيد الذي سيساعد، من وجهة نظري.
في بناء سياق للأمن والاستقرار في القارة الأوروبية”.

ووصف المتحدث باسم بوتن، دميتري بيسكوف، الزيارة بأنها “مهمة للغاية”، لكنه سعى إلى تخفيف التوقعات، قائلا إن “الوضع معقد للغاية.
بحيث لا يمكن توقع انفراجة حاسمة بعد اجتماع واحد فقط

في غضون ذلك، حذرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) من أن روسيا تواصل إضافة قوات “كبيرة” على طول الحدود الأوكرانية.
حيث قال متحدث إنه “مع مرور كل يوم، يمنح بوتن نفسه المزيد من الخيارات العسكرية”.

متى سيعلن بوتن الحرب على أوكرانيا ؟ إليكم الإحتمالات الأربعة لموعد الحرب

بوتن محذرا: أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر
بوتن محذرا: أوربا ستنجر إلى صراع عسكري وليس هناك منتصر

تستمر القوات الروسية بحشد المعدات والأفراد بعدد من المواقع الحدودية المحيطة بأوكرانيا من التدريبات العسكرية في بيلاروسيا. شمالا إلى شبه جزيرة القرم جنوبا.

ووفقا لـ سي إن إن فإن هناك 4 سيناريوهات حول موعد بدء العمليات العسكرية الروسية بأوكرانيا:

سيناريوهات بدء الحرب

1- إذا أمر بوتين قواته بالغزو، يتوقع بعض المحللين أن ذلك سيأتي قبل ذوبان الجليد في الربيع، حيث قال الصحفي والمؤلف، تيم مارشال.
لشبكة CNN: “أفضل وقت للقيام بذلك هو الشتاء لأنه سيوفر ميزة ميكانيكية باعتبار أن الفرق الآلية تحتاج إلى أرض صلبة متجمدة”.

2- سام كراني إيفانز، محلل أبحاث في معهد رويال يونايتد للخدمات ومقره المملكة المتحدة، لا يعتقد أن الطقس سيلعب دورًا رئيسيًا في أي قرار بالغزو، حيث قال:

“روسيا لديها تاريخ طويل من القتال فقط بالتوقيت الذي يناسب روسيا.. القوات الروسية لديها خبرة في العمل في هذه المنطقة .
وتتمتع عربات القتال المدرعة، بإمكانية تنقل جيدة جدًا بشكل عام حتى على التربة الرخوة جدًا”.

3- الاستخبارات الأمريكية كانت قد قدرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن روسيا يمكن أن تبدأ هجومًا عسكريًا في أوكرانيا .
“في وقت مبكر من عام 2022″، ومنذ ذلك الحين، تمسّك المسؤولون الأمريكيون بهذا الخط.

4- مصدر مقرب من الرئاسة الأوكرانية صرح لشبكة CNN إن المخابرات الأوكرانية تقدر أن التهديد من روسيا “خطير، ولكنه ليس وشيكًا”.

وأنه إذا تم إصدار أي أمر روسي بالهجوم، فسيستغرق الأمر من أسبوع إلى أسبوعين حتى تكون القوات الروسية بالقرب من الحدود جاهزة.

أكمل المقال من هنا

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*