هل أعطى بايدن الضوء الأخضر لبوتن لغزو أكرانيا ؟

هل أعطى بايدن الضوء الأخضر لبوتن لغزو أكرانيا ؟

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، لم يعط روسيا بتصريحاته الأخيرة “الضوء الأخضر. ” لشن “غزو محدود” لأوكرانيا.

وقالت بساكي، في مقابلة مع قناة “CNN”، ردا على سؤال حول ما إذا كان من الممكن اعتبار تصريحات بايدن بأنها “الضوء الأخضر.
” لروسيا لشن عملية “غزو محدود” للأراضي الأوكرانية:

“هذا لا يعكس على الإطلاق نوايانا، إنه لا يمثل قطعا الرسالة التي نحاول نحن، وبالدرجة الأولى الرئيس، توجيهها إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

وخلال مؤتمر صحفي عقدته الخميس، أشارت بساكي إلى أن إدارة بايدن لا تستثني أيا من الإجراءات التي تم الإعلان عنها سابقا كرد.
فعل على الهجوم المحتمل من قبل روسيا على أوكرانيا.

ولفتت مع ذلك إلى أن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، سيبحث مع فريق الأمن القومي لبلاده الخطوات المقبلة.

بعد العودة من جنيف.
حيث يجري الجمعة محادثات مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف.

وأكدت بساكي في هذا السياق أنها لا تستطيع حاليا قول أي شيء حول اتصال محتمل جديد بين بايدن وبوتين.

يأتي هذا التصريح بعد أن قال بايدن، في وقت سابق من الخميس، إن “غزوا محدودا لأوكرانيا من قبل روسيا” قد يؤدي إلى رد فعل.
أقل شدة من قبل الناتو، الأمر الذي أثار انتقادات من السلطات في كييف.

مسؤولون أوكرانيون مصدومون من تصريحات بايدن بشأن توغل روسيا في أوكرانيا

هل أعطى بايدن الضوء الأخضر لبوتن لغزو أكرانيا ؟
هل أعطى بايدن الضوء الأخضر لبوتن لغزو أكرانيا ؟

وفي هذا السياق عبر المسؤولون الأوكرانيون عن صدمتهم وذهولهم من تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن، وذلك خلال مؤتمر صحفي.

في البيت الأبيض حول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي يراها المسؤولون الأوكرانيون بأنها “تعطي بوتين الضوء الأخضر.

لدخول أوكرانيا حسب رغبته”

وقال المسؤول صُدم عندما سمع أن الرئيس الأمريكي يميز بين التوغل والغزو، وأنه أشار إلى أن توغلًا طفيفًا من قبل روسيا .
إلى أراضي أوكرانيا من شأنه أن يؤدي إلى استجابة أقل من غزو واسع النطاق.

وعادة ما يتحدث المسؤولون الأمريكيون، مثل وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين، الذي كان موجودًا بالفعل في كييف.

تزامنًا مع حديث الرئيس بايدن، عن عقوبات ساحقة أو عواقب وخيمة إذا كان هناك أي نوع من العمل العسكري ضد أوكرانيا.

مصدر القلق الرئيسي، وفقًا للمسؤولين الأوكرانيين الذين تحدثت معهم، هو أن التصريحات الجديدة قد يُنظر إليها من.

قبل روسيا على أنها “ضوء أخضر لبوتين.

لدخول أوكرانيا حسب رغبته”. بعبارة أخرى، لشن استيلاء محدود على الأراضي كما حدث في الماضي، مع عقوبات أمريكية خفيفة فقط.

الموقع العربي للدفاع والتسليح | Facebook

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*