أمريكا ستدفع ثمنا باهظا لدعمها تايوان عسكريا وسياسيا

أمريكا ستدفع ثمنا باهظا لدعمها تايوان عسكريا وسياسيا

قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي في مقابلة مع وسائل الإعلام الرسمية اليوم الخميس. إن الولايات المتحدة ستدفع ”ثمنا باهظا“ بسبب تصرفاتها المتعلقة بتايوان.

وتعتبر الصين أن تايوان جزء من أراضيها، كما صعّدت في آخر عامين من الضغط السياسي والدبلوماسي .
لتأكيد سيادتها عليها؛ ما أثار غضبا في تايوان وقلقا في الولايات المتحدة.

وقال وانغ إن الولايات المتحدة ”بتشجيع قوى استقلال تايوان… لا تضع فقط تايوان في وضع بالغ الخطورة.
ولكنها تُعرّض الولايات المتحدة أيضا لدفع ثمن باهظ“.

وبرزت تايوان كعامل رئيس في توتر العلاقات بين الصين والولايات المتحدة، أهم داعم دولي ومورد للأسلحة. للجزيرة رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية.

وتقول تايوان إنها دولة مستقلة وتتعهد بالدفاع عن حريتها وديمقراطيتها. وتصف الصين الجزيرة.
بأنها أكثر القضايا حساسية في علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وقال وانغ ”تايوان ليس لديها سبيل غير العودة للوحدة مع البر الرئيس“.

إجراءات صينية صارمة

أمريكا ستدفع ثمنا باهظا لدعمهت تايوان عسكريا وسياسيا
أمريكا ستدفع ثمنا باهظا لدعمها تايوان عسكريا وسياسيا

وكان حذر مسؤول صيني يوم أمس الأربعاء من أن بكين ستتخذ ”إجراءات صارمة“ إذا تحركت تايوان .
نحو الاستقلال، مضيفا أن العام المقبل قد يشهد زيادة في التدخل الخارجي وفي الأعمال الاستفزازية من جانب تايوان.

وقال ما شياو قوانج المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان في إفادة صحفية، إن الصين مستعدة لبذل كل الجهود .
لإعادة الوحدة مع تايوان بشكل سلمي، لكنها ستتحرك إذا تم تجاوز أي خطوط حمراء فيما يتعلق باستقلال الجزيرة.

وأضاف ”إذا أقدمت القوى الانفصالية في تايوان الساعية إلى الاستقلال على عمل استفزازي أو لجأت .
إلى القوة أو حتى تجاوزت أي خط أحمر فسنضطر لاتخاذ إجراءات صارمة“.

توتر قادم

أمريكا ستدفع ثمنا باهظا لدعمهت تايوان عسكريا وسياسيا
أمريكا ستدفع ثمنا باهظا لدعمها تايوان عسكريا وسياسيا

وقال ما، إن الأشهر المقبلة قد تشهد زيادة في حدة استفزازات القوى المؤيدة للاستقلال وأيضا في ”التدخل الخارجي“.

وتابع ”سيصبح الوضع في مضيق تايوان أكثر تعقيدا وخطورة في العام المقبل“.

بالتزامن أظهرت خطة الإنفاق الدفاعي الأمريكية لعام 2022 التي وقعها الرئيس جو بايدن هذا الأسبوع.
دعوة تايوان إلى أكبر مناورة بحرية في العالم العام المقبل، بحسب ما نقلت شبكة ”سي أن أن“.

وينص قانون تفويض الدفاع الوطني لعام 2022 (NDAA) على أن الدعوة ستكمل جهود الولايات المتحدة .
لدعم الجزيرة الديمقراطية المتمتعة بالحكم الذاتي في مواجهة ”السلوك العدواني المتزايد“ من جانب الصين.

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*