إنضمام أوكرانيا للناتو سيخلف مخاطر عسكرية جسيمة لروسيا والحرب ستطال أوروبا كاملة

إنضمام أوكرانيا للناتو سيخلف مخاطر عسكرية جسيمة لروسيا والحرب ستطال أوروبا كاملة

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن السعي لضم أوكرانيا إلى حلف الناتو وظهور.
صواريخ بالقرب من الحدود الروسية يثير مخاطر عسكرية جسيمة.

وقال لافروف في حديثه لصحيفة “أوسلوبوجدينيه” من البوسنة والهرسك: إن السعي لضم كييف إلى الناتو.
وآفاق ظهور منظومات صاروخية ضاربة بالقرب من حدودنا يخلق مخاطر غير مقبولة لأمن روسيا .

ويثير مخاطر عسكرية جسيمة لكل الأطراف المشاركة، بما في ذلك خطر اندلاع نزاع واسع في أوروبا”.

وأشار الوزير إلى ضرورة تخفيف حدة التوتر التي أثارتها “وصاية” واشنطن على رعاياها الأوكرانيين.

وذكر أنه جرت في 7 ديسمبر الجاري مكالمة عبر الفيديو بين الرئيسين الروسي والأمريكي “سمحت بإجراء.
نوع من الجرد لكيفية تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في قمة جنيف”.

وأكد أن بوتين أظهر بأمثلة ملموسة الموقف غير البناء لكييف (أوكرانيا) التي تسعى لإلغاء “رباعية نورماندي” .
والاتفاقيات التي تم التوصل إليها في أطارها.

الخط غير الودي للسياسة الأمريكية

إنضمام أوكرانيا للناتو سيخلف مخاطر عسكرية جسيمة لروسيا والحرب ستطال أوروبا كاملة
إنضمام أوكرانيا للناتو سيخلف مخاطر عسكرية جسيمة لروسيا والحرب ستطال أوروبا كاملة

هذا وشدد لافروف على أن الخط غير الودي للسياسة الأمريكية تجاه روسيا يخلق جوا ساما يعرقل تطبيع الحوار الهادئ بين الدولتين.

وأوضح: “هناك أجواء غير صالحة في تعاوننا مع واشنطن. تراكمت هناك الكثير من “المواد المهيجة”.

ويمارس الأمريكيون سياسة غير ودية بوضوح وتُفرض العقوبات وتوجه اتهامات لا أدلة عليها وتُتخذ خطوات معادية أخرى”.

وتابع: “يخلق كل ذلك جوا ساما يعرقل إقامة تواصل مهني هادئ”.

كيف يمكن لغزو روسي لأوكرانيا أن يمتد إلى أوروبا؟

إنضمام أوكرانيا للناتو سيخلف مخاطر عسكرية جسيمة لروسيا والحرب ستطال أوروبا كاملة
إنضمام أوكرانيا للناتو سيخلف مخاطر عسكرية جسيمة لروسيا والحرب ستطال أوروبا كاملة

حذر مسؤول استخباراتي غربي كبير من أنه إذا قررت روسيا غزو أوكرانيا، فقد يمتد الصراع إلى أوروبا.

وفي حديثه إلى الصحفيين، بما في ذلك مراسل بي بي سي، قال المسؤول الاستخباراتي البارز الذي طلب عدم الكشف عن هويته:

“دعونا لا نكون كمن لا يرى، إذا بدأت روسيا سيناريو من أي نوع، فإنها ستبدأ أيضا في اتخاذ إجراءات ضد أعضاء الناتو”.

وأضاف قائلا: “إن التفكير في إمكانية احتواء الحرب داخل أمة واحدة سيكون حماقة”.

وتمثل هذه التحذيرات ترديدا لصدى المخاوف التي أبداها أكبر مسؤول عسكري بريطاني.

فقد قال قائد الجيش البريطاني الأدميرال السير توني راداكين للصحفيين: “إن أهمية أسوأ السيناريوهات .
المتعلقة بالغزو الشامل تتمثل في أن ذلك الغزو سيكون على نطاق لم نشهده في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية”.

وعلى الرغم من تحذيرات الولايات المتحدة وحلفائها في حلف شمال الأطلسي “الناتو” من أن أي غزو.

من قبل روسيا لأوكرانيا سيكون له “عواقب اقتصادية وخيمة”، يستمر الحشد العسكري لموسكو على الحدود.

وتقدر وكالات المخابرات الغربية أن روسيا لديها بالفعل ما يصل إلى 100 ألف جندي يتمركزون بالقرب .
من الحدود مع أوكرانيا، إلى جانب الدبابات والمدفعية.

 

 

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*