مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدافها الرياض بصاروخ

مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدافها الرياض بصاروخ

أعلنت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، فجر الثلاثاء، أنها قصفت بشكل دقيق .
أهدافا عسكرية مشروعة في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال التحالف العربي إن العملية جاءت استجابة للتهديد والسلوك العدائي لمحاولات استهداف المدنيين.

وأضاف التحالف: “نطلب من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة”.

إطلاق صاروخ باليستي على الرياض

مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدجافها الرياض بصاروخ
مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدجافها الرياض بصاروخ

وفي وقت سابق، أعلن التحالف أن الدفاع الجوي السعودي دمر صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي .
باتجاه العاصمة الرياض، معلنا الشروع في “تنفيذ عملية واسعة ضد الميليشيات استجابة للتهديد”.

من جانبه، أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، “استمرار ميليشيات الحوثي الإرهابية.
في إطلاق صواريخ باتجاه الرياض”.

وفي السياق ذاته، قال البرلمان العربي “إن محاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية استهداف مدينتي الرياض .
وخميس مشيط بالصواريخ الباليستية يهدف إلى إدامة الفوضى في المنطقة”.

واشنطن: الحوثيون عقبة أمام إيجاد حل ديبلوماسي لأزمة اليمن

مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدجافها الرياض بصاروخ
مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدجافها الرياض بصاروخ

من جهتها قالت وزارة الخارجية الأميركية، يوم الاثنين، إن استمرار هجمات الحوثيين على مأرب والسعودية.
مع إمعانهم في استهداف المدنيين، يظهر أنهم العقبة أمام إيجاد حل بالوسائل الدبلوماسية.

وأضافت الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة تهدف إلى وضع حد للأزمة في اليمن عبر العمل .
مع الشركاء في السعودية والحكومة اليمنية والأمم المتحدة.

 

ضغوط لإعادة الحوثي إلى قائمة الإرهاب

 

مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدجافها الرياض بصاروخ
مليشيا الحوثيين تتلقى المزيد من الضربات فجر اليوم بعد استهدجافها الرياض بصاروخ

ووصفت الحكومة اليمنية الفترة التي أعقبت رفع الإدارة الأميركية ميليشيات الحوثي من قائمة الإرهاب .

بأنها الأكثر دموية في البلاد منذ بدء الحرب، وسط مطالبات عربية ودولية وحتى بالكونغرس الأميركي لمزيد من العقوبات وإعادتها للائحة السوداء.

وتتزايد الضغوط على الإدارة الأميركية برئاسة جو بايدن لإعادة إدراج ميليشيات الحوثي على لائحة الارهاب .

زاد من حدتها اقتحام سفارة واشنطن في صنعاء ونهب محتوياتها واحتجاز عاملين بها وكذلك انتهاكات .
المليشيات سواء بالداخل أو التهديدات التي تطال دول الجوار وتهديد أمن الملاحة.

وتستهدف التحركات الضغط على الخارجية الأميركية للعدول عن القرار، الذي اتخذته في فبراير الماضي .

بإلغاء إدراج الميليشيات الحوثية على القائمة الخاصة بالتنظيمات الإرهابية الأجنبية في الولايات المتحدة الذي اتخذته الإدارة السابقة.

 

 

 

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*