الاخبار العالمية

السفن الروسية ستجهز بأحدث أنظمة الدفاع الجوي الصاروخي “تور

1

سيتم تسليح السفن التابعة للبحرية الروسية بأنظمة الدفاع الجوي الصاروخي “إم-تور”، التي تعتبر النسخة البحرية من صواريخ “ثور إم 2 ك إم”، حسبما أفاد المتحدث باسم الرئيس التنفيذي “لمعمل “ألماز أنتي” للدفاعات الجوية، يوري بايكوف.

وسيتم تبديل “إم-تور” بصواريخ “كينجال”، التي دخلت الخدمة عام 1989.

وقال بايكوف للصحفيين في معرض الأسلحة “ديفإكسبو 2014” في نيودلهي بالهند، “يتم العمل لتطوير الصواريخ وزيادة فعاليتها القتالية، جنبا إلى جنب مع كبار مطوري ومصنعي السفن الحربية. كما تعمل البحرية الروسية على تحديث السفن عن طريق تسليحها بصواريخ إم-تور”.

علاوة على ذلك، ذكر بايكوف أنه سيتم اختبار “إم-تور” في الربيع المقبل. كما أعلنت الهند عن مناقصة لشراء فوجين من أنظمة صواريخ الدفاع الجوي قصيرة المدى .

وقال بايكوف إنه “من نيسان/ابريل الى حزيران/يونيو عام 2014، سيتم إجراء اختبارات “تورM2KM – ” على شاحنات تاتا الهندية، ضمن المناقصة المعلنة”.

وتعرض العينة من هذا المجمع للمرة الأولى في الخارج. ويمكن نصبها فوق أي شاحنة، أو مقطورة، أو عربة قطار، أو سفينة بحمولة منخفضة. والمنظومة يمكن أن تستخدم أيضا في وضع ثابت على أسطح المباني.

“تور” مصممة خصيصا للتصدي للوسائل الأكثر شيوعا في الهجوم الجوي، وهي قادرة على المناورة وإصابة الأهداف الجوية والقذائف، والصواريخ المضادة للإشعاع، والطائرات بدون طيار والمروحيات.

وقد تم تجهيز “ور M2KM” بمرافق كمبيوتر حديثة ورادار متطور للكشف والتعامل مع ما يصل إلى 48 هدفا، وتقديم معلومات عن أخطر 10 منها، وتدمير أربعة أهداف جوية في وقت واحد.

والوحدة المستقلة من “تور M2KM” قادرة على تأمين منطقة تتجاوز مساحتها 200 كم مربع. 

 

السفن الروسية ستجهز بأحدث أنظمة الدفاع الجوي الصاروخي “تور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق