منظومة صواريخ “Iskander-E” يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف

منظومة صواريخ “Iskander-E” يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف

إسكندر صاروخ باليستي قصير المدى، تعد خليفة لصواريخ أوكا (SS-23 العنكبوت)، والتي تم القضاء عليها بموجب معاهدة (INF). أطلقت لأول مرة في عام 1996، وعين في البداية من قبل حلف شمال الأطلسي باسم (SS-X-26). وهو يعتبر الصاروخ الأكثر تقدما من نوعه.

اعتمد نظام صواريخ إسكندر رسميا من قبل الجيش الروسي في عام 2006. وفي الوقت الراهن يعمل فقط مع الجيش الروسي حوالي 20 منها. والبديل المخصص للتصدير، يعرف باسم اسكندر-إي.

هي صواريخ روسية الصنع، تصنع في مجمع الصناعات العسكرية الواقع في مدينة كولومنا الروسية الواقعة في ريف موسكو, وتعتبر من منظومات الأسلحة عالية الدقة، حيث يستطيع صاروخ إسكندر إصابة أهدافه وتدميرها على مسافة 300 كلم.

وتنتقل هذه المنظومة إلى حالة القتال خلال دقيقة واحدة، ويركب على منصات ثابتة ومتحركة، وتتحدد دقتها في إصابة الهدف بدائرة نصف قطرها 30 مترا. ويحمل صاروخ منظومة إسكندر الذي يبلغ وزنه 3 أطنان عبوة تحتوي على 400 كغم من مادة .

تي أن تي وتستخدم في صنع الصاروخ تقنية ستيلث . كما يعد اعتراض هذا الصاروخ مهمة مستحيلة نظرا لسرعته وقدرته على المناورة على مستويين من أجل تجنب الصواريخ المضادة.

وتقوم مؤسسة روس أوبورون أكسبورت الوكيلة الحصرية بتصدير هذا السلاح إلى الخارج.

Iskander-E

منظومة صواريخ "Iskander-E" يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف
منظومة صواريخ “Iskander-E” يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف

أظهر نظام الصواريخ العملياتية والتكتيكية “Iskander-E” دقة غير مسبوقة في إصابة الأهداف، وفقًا لما قاله بيكخان أزدوييف، المدير الصناعي لمجمع الأسلحة التابع لشركة روستيخ

وكان الهدف عبارة عن مساحة 30×30 مترا مربعا عليها عناصر من المعدات العسكرية القديمة المنسقة.

وقال أوزدويف: “لقد تجاوز الصاروخ الباليستي الذي تم إطلاقه 180 كيلومترًا وضرب بالضبط تقاطع الهدف، وهذا ما أكدته الكاميرات المثبتة حول الهدف، أثبتت منتجات شركات روستيخ مرة أخرى أنها إيجابية للغاية”.

قال ألكسندر رومانيوك، نائب رئيس مديرية التصدير والاستيراد في الشركة، إن جنرالات كانوا حاضرين في تجربة إطلاق النار وشاهدوا البث.

وأضاف: “بعد أن ضرب الصاروخ تقاطع الهدف، لم يهدأ التصفيق لفترة طويلة مما يشعرنا بالفخر والسعادة”.

مميزات منظومة إسكندر

منظومة صواريخ "Iskander-E" يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف
منظومة صواريخ “Iskander-E” يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف

ما يميز منظومة إسكندر عن غيرها هو الدقة العالية للنيران علاوة على ما تتمتع به المنظومة من سرعة في التحول لأقصى درجات الإستعداد القتالي في وقت قصير جداً وذلك بإستخدام تقنيات التشغيل الذاتي للأجهزة ما يساعد على كفاءة عالية ومؤثرة بطاقم تشغيل صغير نسبياً حيث لايتعدى طاقم تشغيله ثلاثة أقراد، والأهم من كل هو أن وجودها ضمن أي تشكيل قتالي يعتبر مصدر قوة مستقلة وحاسمة في المعركة.

جمعت منظومة إسكندر بين آخر ما توصل إليه العلم في مجال المقذوفات وأحدث التقنيات والإنجازات الهندسية في هذا المجال وكانت بحق جيل جديد من المنظومات الصاروخية الفاعلة وقد صمم إسكندر ليكون ملائماً وملبياً للأغراض الآتية :

1- القدرة على الإشتباك مع النيران المعادية كصواريخ الدفاعات الجوية ومنظومات الدفاع المضاد للصواريخ.
2- القدرة العالية على الإشتباك مع القاذفات الجوية من خلال الحركة والثبات ومناطق التوقف خلال العمليات العسكرية.
3- ضرب مراكز وعقد الاتصالات.
4- التأثير القوي والمباشر على القدرات المدنية وشلها عن تقديم أي معونة للقوات العسكرية.

وتضمن خصائص وميزات منظومة إسكندر تحقيق الأهداف التالية:

 

1- أعلى درجات الدقة والتأثير في الأهداف المختلفة.
-2إمكانية حجب التحضير لضربات مؤثرة في العمق الإستراتيجي للعدو إذ إن قصر زمن تحوله للوضع القتالي يعتبر من أهم الميزات العملية للمنظومة.
3- تقدير ذاتي لكمية الوقود وإحداثيات منطقة مروره خلال طيرانه تجاه الهدف.
4- ضمان إطلاق الصواريخ وبلوغها أهدافها بأقل نسبة خطأ ممكن.
5- القدرة على التكتيك والمناورة العالية بإستخدام العربات القتالية التي تنصب عليها الصواريخ والتحول للوضع القتالي من خلال الحركة للقوات البرية.
6- التشغيل الآلي للصواريخ يتيح التعامل الفوري مع البيانات والمعلومات الإستخباراتية خاصة أثناء عمليات نشر الصواريخ.
7- سهولة التشغيل مع وقت أطول لإجراء عمليات الصيانة وهذه تحسب للمنظومة كأحد أهم عوامل التميز والنجاح.

تعرف على آلية عمل منظومة إسكندر ..إطلاق أوتوماتيكي يستغرق 8 ثوان فقط

منظومة صواريخ "Iskander-E" يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف
منظومة صواريخ “Iskander-E” يحقق دقة متناهية في إصابة الهدف

 كشف ضابط روسي للصحفيين كيف يتم إطلاق صواريخ منظومة “إسكندر”.

حيث قال إن الأوامر بإطلاق الصواريخ تصلهم في رسالة قصيرة تضعهم في حالة التأهب القصوى وتحتوي على معلومات.

عن هدف يزمع ضربه، ولكنها معلومات غير مرئية لا تظهر إلا عندما يقرأها جهاز الكمبيوتر، وهو ما يتطلب إدخال كلمة سر إليه.

وبعد التوصل إلى معرفة إحداثيات الهدف يضغط القائد على مفتاح “ريجيم” لتنطلق عملية إعداد قاذف الصواريخ .

لإطلاق الصاروخ بصورة أوتوماتيكية دون مشاركة الإنسان.

وتستغرق العملية التحضيرية 8 ثوان يمكن إلغاء أوامر إطلاق النار في 7 منها قبل أن يبدأ التفاعل الكيميائي.
في محرك الصاروخ في الثانية الثامنة.

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*