طائرات الدرونز باتت قادرة على العمل داخل المباني والكهوف

طائرات الدرونز باتت قادرة على العمل داخل المباني والكهوف

طور باحثون في جامعة زيوريخ السويسرية تقنية ذكاء اصطناعي جديدة تسمح للطائرات من دون طيار بالتحليق بشكل مستقل بسرعات عالية عبر بيئات معقدة وغير مأهولة مثل الغابات أو المباني أو الكهوف، بحسب موقع ”slashgear“.

وتمكنت الطائرات من إنجاز رحلاتها عالية السرعة باستخدام الاستشعار والحساب على متن الطائرة فقط.

وتهدف خطة الباحثين للسماح لمثل هذه الطائرات بأن تكون أكثر فائدة في حالات الطوارئ أو في مواقع البناء على سبيل المثال.

تدريب المحرك

طائرات الدرونز باتت قادرة على العمل داخل المباني والكهوف
طائرات الدرونز باتت قادرة على العمل داخل المباني والكهوف

وتتطلب عملية التنقل في مثل هذه البيئات للطائرات من دون طيار عادةً خريطة تقدم لها مسبقا، ولكن أظهرت دراسة جديدة أنه يمكن للباحثين تدريب محرك رباعي مستقل للطيران عبر بيئة معقدة، مثل الغابات والمباني والغرف والقطارات، دون رؤيتها مسبقاً.

واستخدم الباحثون خوارزميات تسمح للطائرة بالعمل بأمان بسرعات تصل إلى 40 كم/ساعة دون الاصطدام بأي عقبات (أشجار أو جدران مثلاً)، ولم تتطلب العملية برمتها أي تدخل بشري واعتمدت بالكامل على الكاميرات الرباعية الدوارة والحساب.

شبكة عصبية وخوارزميات

طائرات الدرونز باتت قادرة على العمل داخل المباني والكهوف
طائرات الدرونز باتت قادرة على العمل داخل المباني والكهوف

كما استخدم الباحثون شبكة عصبية تعلمت الطيران من خلال مشاهدة ما يطلق عليه الفريق ”الخبير المحاكي“ (simulated expert)، وهو عبارة عن خوارزمية تطير بطائرة من دون طيار تم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر عبر بيئات محاكاة مليئة بالعقبات المعقدة.

وتم إعطاء الخوارزمية معلومات كاملة عن حالة المحرك الرباعي والقراءات من مستشعراتها في جميع الأوقات. وكانت قادرة على الاعتماد على الوقت الكافي والقوة الحسابية للعثور على أفضل مسار للتحليق في بيئة معينة.

ويقول الباحثون إن ”الخبير المحاكي“ لديهم قدم ميزة كبيرة قياسا إلى أنظمة الذكاء الاصطناعي الحالية.

فضلا لا أمرا إدعمنا بمتابعة ✨🤩

👇 👇 👇
https://t.me/eduschool40

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*