غواصة روسية حديثة تقلق الأميركيين

بواسطة ندى

4

أقلق انضمام أحدث غواصة إلى الأسطول الروسي الولايات المتحدة الأميركية لأن هذه الغواصة محصنة ضد كل الأسلحة المضادة بحسب ما ذكرته بعض الصحف.

دبَّجت الصحافة الغربية مدائح لغواصة “سيفيرودفينسك”، وهي أحدث غواصة روسية. ونقلت إحدى الصحف في 14 كانون الثاني/ يناير، أن مسؤولاً في جهاز المخابرات التابع للبحرية الأميركية قال إن ظهور الغواصة الروسية الجديدة أثار قلق الولايات المتحدة الأميركية لأننا لا نعرف نصف ما هو موجود على متن “سيفيرودفينسك”.

وأشارت صحف أخرى إلى أن اكتشاف هذه الغواصة أمر غير ممكن وبالتالي فإن كل الأسلحة المضادة للغواصات عاجزة عن ملاحقة غواصة “سيفيرودفينسك”.

وقالت بعض الصحف إن روسيا احتلت المركز الأول متقدمة على سائر الدول الأخرى في صناعة الغواصات بدخول “سيفيرودفينسك” الخدمة العسكرية.

واستلمت القوات البحرية الروسية غواصة “سيفيرودفينسك” في 30 كانون الأول/ديسمبر 2013، وتستطيع هذه الغواصة التي يقودها طاقم مكون من 90 فردا أن تسير بسرعة تصل إلى 30 عقدة، وتغوص في عمق 600 متر.

وتتميز غواصة “سيفيرودفينسك” عن الغواصات الأخرى بموضع طوربيداتها التي توضع في وسط الغواصة وليس مقدمتها التي وضع فيها هوائي كبير للسمعيات تحت المائية؛ الأمر الذي يزيد القدرة البصرية للغواصة إلى حد كبير.

وتتميز هذه الغواصة أيضا بقدرتها على كتم ضجيجها الأمر الذي يجعلها “خفية”.

وبصفة الإجمال خطط لصنع 8 غواصات من هذا النوع حسب صحيفة “كومسومولسكايا برافدا”.

غواصة روسية حديثة تقلق الأميركيين

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا