مقتل وإصابة 9 جنود مصريين في سيناء على يد متشددين

مقتل وإصابة 9 جنود مصريين في سيناء على يد متشددين

أعلنت القوات المسلحة المصرية، الخميس، مقتل وإصابة 9 من أفرادها، نتيجة ”الأعمال القتالية“ ضد المتشددين في شبه جزيرة سيناء.

وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة، في بيان، إنه ”نتيجة للأعمال القتالية (ضد العناصر المتشددة في سيناء) قتل وأصيب 9 جنود“.

وأضاف البيان أنه في المقابل، تم ”القضاء على 13 من العناصر المتشددة وسط وشمال سيناء، في ظل استكمال جهود القوات المسلحة للقضاء على العناصر المتشددة بوسط وشمال سيناء“.

ضبط ذخائر

مقتل وإصابة 9 جنود مصريين في سيناء على يد متشددين

وأشار المتحدث إلى ”ضبط 15 بندقية آلية وكميات من الذخائر مختلفة الأعيرة، و 20 مخزن بندقية آلية، وضبط عدد من الدراجات النارية التي تستخدمها العناصر المتشددة في تنفيذ عملياتها، كما تم ضبط عدد من الهواتف المحمولة وكميات من المبالغ المالية من مختلف العملات“.

وكان الجيش المصري، قد أعلن في الأول من آب/ أغسطس الجاري، تنفيذ ”عدد من العمليات النوعية خلال الفترة السابقة، أسفرت عن مقتل 89 متطرفا شديدي الخطورة في مناطق العمليات شمال سيناء، وذلك في إطار الجهود المتواصلة التي يقوم بها لملاحقة ودحر المتشددين على كافة الاتجاهات الإستراتيجية للدولة، بحسب بيان نقله الإعلام الرسمي المحلي.

كما أعلن الجيش عن مقتل 8 من عناصره خلال العمليات ذاتها.

اكتشاف وتدمير 404 عبوات ناسفة

مقتل وإصابة 9 جنود مصريين في سيناء على يد متشددين

وأشارت حينها القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، في البيان، إلى أنه ”تم اكتشاف وتدمير 404 عبوات ناسفة على المحاور والطرق الرئيسية و4 أحزمة ناسفة، فضلا عن اكتشاف وتدمير 52 سيارة و 59 دراجة بخارية تستخدمها العناصر المتشددة في تنفيذ عملياتها“.

وأضاف البيان: ”كما نجحت قوات حرس الحدود بالتعاون مع عناصر المهندسين العسكريين، في اكتشاف وتدمير 13 فتحة نفق تستخدمها العناصر المتشددة في التسلل لشمال سيناء“.

وتابع: ”في إطار تشديد الإجراءات الأمنية على الاتجاه الإستراتيجي الغربي، نجحت القوات الجوية بالتنسيق مع قوات حرس الحدود في توجيه ضربات استباقية للعناصر المتشددة، وذلك من خلال رصد واستهداف وتدمير 200 عربة دفع رباعي بعضها محمل بالأسلحة والذخائر، أثناء محاولاتها اختراق المناطق الممنوعة على الحدود الغربية والجنوبية للبلاد“.

أخبار عسكرية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*