روسيا تنقل أحدث طراز طائرة مقاتلة روسية إلى سوريا مسلحة بصواريخ كينجال

روسيا تنقل أحدث طراز طائرة مقاتلة روسية إلى سوريا مسلحة بصواريخ كينجال..

حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، إرسالها واحدة من أحدث المقاتلات العسكرية لديها قادرة على حمل صواريخ فرط صوتية إلى سوريا.

وجاء في بيانها أن الطائرة الحديثة هي من طراز “ميغ 31 كا” وقادرة على حمل صواريخ “كينجال”، وستصل إلى قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا.

وأوردت في البيان الذي نقلته وسائل إعلام روسية مختلفة: “انطلقت في البحر الأبيض المتوسط في 25 حزيران/ يونيو، تدريبات مشتركة بين القوات البحرية الروسية والقوات الجوية وبأمر من القيادة سيتم إشراك مقاتلات من طراز “ميغ 31 كا” الحاملة لصواريخ “كينجال” في سوريا.

وقالت إنه في حال اضطرت لاستخدامها في سوريا فإنها لن تترد بذلك.

صاروخ “كينجال”

روسيا تنقل أحدث طراز طائرة مقاتلة روسية إلى سوريا مسلحة بصواريخ كينجال

هو صاروخ باليستي يطلق من الجو ذو سرعة فرط صوتية، كشف عنه الرئيس فلاديمير بوتين في 1 مارس 2018 بالإضافة إلى 6 أسلحة استراتيجية روسية أخرى. وفقًا للتصريحات الروسية، يصل مدى الصاروخ إلى 2,000 كلم، وسرعته 10 ماخ.

ويمكن للصاروخ القيام بمناورات خلال كل مرحلة من مراحل طيرانه، كما يمكن تحميله حمولة حربية تقليدية أو نووية.

ودخل الصاروخ مرحلة الخدمة الفعلية التجريبية في المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية في 1 ديسمبر 2017

يطير صاروخ “كينجال” بسرعة تعادل 10 أمثال سرعة الصوت، متبعا مسارا متعرجا، وهو ما يسمح له باختراق الشبكات المخصصة لاصطياد الصواريخ.

“ميغ – 31”

روسيا تنقل أحدث طراز طائرة مقاتلة روسية إلى سوريا مسلحة بصواريخ كينجال

هي مقاتلة من الجيل الرابع تستخدمها قوات الدفاع الجوي الروسية.

وأن طائرات “ميغ-31” عبارة عن مقاتلات اعتراضية بعيدة المدى، قادرة على العمل على ارتفاع يفوق 20 كيلومترا وفي كافة ظروف الطقس، ومن بينها نسخة “ميغ-31 كا، المخصصة لحمل صواريخ “كينجال” فرط الصوتية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*