الاخبار العالمية

اليابان تعتزم نشر قوات برمائية وطائرات مراقبة في جنوب غرب البلاد

22

أعلنت اليابان عزمها نشر قوات برمائية وطائرات مراقبة واستطلاع دون طيار غير مسلحة في جنوب غرب البلاد على خلفية إصرار الصين المتزايد على قرارها بشأن فرض منطقة الدفاع الجوي.

وأعرب بيان توجيهي  عن اللجنة الحكومية بقيادة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عن القلق إزاء حشد الصين العسكري المتسارع المدعوم بقلة الشفافية ومحاولاتها لتغيير الوضع القائم في بحر الصين الشرقي.
وأكد ضرورة تعامل اليابان “بعزم وبهدوء” مع القوات البحرية الصينية وأنشطتها الجوية مشدداً في الوقت نفسه على أهمية السعي إلى بناء “علاقات متبادلة المنفعة على أساس المصالح الاستراتيجية المشتركة” مع الصين.

وعن حماية الجزر النائية ومنها جزر سينكاكو من الهجمات، ذكر البيان أن الحكومة اليابانية تخطط لتعزيز قدرات المراقبة والاستطلاع في قوات الدفاع من خلال طائرات المراقبة دون طيار الجديدة والطائرات التحذيرية الجديدة اي – 2 سي.

وأوضح أن طوكيو ستقوم بنشر القوات البرمائية وزيادة عدد الطائرات المقاتلة من طراز أف -15 وذلك بعد قيام الصين من جانب واحد في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بتحديد منطقة دفاع جوي وألزمت جميع الطائرات التي تمر بالمنطقة بإبلاغ السلطات الصينية بخطط طيرانها والتعريف بنفسها.

كما ستقوم اليابان بتخفيف الحظر المفروض ذاتياً على صادرات الأسلحة كوسيلة لتعزيز التعاون الدولي في حفظ السلام إذ قامت بوضع ثلاث قواعد معنية بتصدير الأسلحة في عام 1967 منها منع بيع الاسلحة إلى الحكومات الشيوعية أو المتورطة في صراعات عالمية أو الحكومات الخاضعة لعقوبات هيئة الأمم المتحدة.

وتتداخل منطقة الدفاع الجوي الصيني جزئياً مع المجال الجوي الخاص باليابان وكوريا الجنوبية بما في ذلك المجال الجوي فوق جزر سينكاكو التي تسيطر عليها اليابان وتطالب الصين بها تحت مسمى دياويو.

وتتميز منطقة الجزر غير المأهولة بوفرة الثروة السمكية كما يعتقد أنها تحتوي على مخزون كبير من النفط والغاز الطبيعي.

وساءت العلاقات الثنائية بين ثاني وثالث أكبر اقتصادين عالميين منذ أن وضعت اليابان ثلاث جزر من أصل خمس متنازع عليها تحت ملكية الدولة بعد توقيع عقد شرائها من مالكها في أيلول/سبتمبر من العام الماضي.

اليابان تعتزم نشر قوات برمائية وطائرات مراقبة في جنوب غرب البلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق