إيران لن تكشف عن الجهة التس استهدفت إسرائيل وتهدد سنعيدهم لرشدهم

بواسطة Hanan

إيران لن تكشف عن الجهة التس استهدفت إسرائيل وتهدد سنعيدهم لرشدهم..

حيث قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، اليوم الأحد، إن بلاده لن تعلن الجهة .

التي أقدمت على استهدف إسرائيل مؤخراً، مضيفاً أنه ”من المؤكد أن الإجراءات التي تم اتخاذها في الأيام القليلة الماضية.

والإجراءات المستقبلية التي تعرض مصالح الإسرائيليين للخطر ستعيدهم إلى رشدهم ومستقبلهم“.

ونقلت وكالة أنباء ”تسنيم“ عن اللواء باقري خلال حديثه للصحفيين على هامش إحياء ذكرى وفاة الجنرال محمد حجازي.

نائب قائد فيلق القدس الذي توفي الأحد الماضي، عن الأحداث الأخيرة في جنوب فلسطين:

”يعتقد الصهاينة أنهم يستطيعون بشكل دائم استهداف الأراضي السورية ويقومون بخطوات عبثية في البحار ولا يحصلون على جواب“.

وأضاف: ”بالتأكيد الإجراءات التي تم اتخاذها في الأيام الماضية والإجراءات المستقبلية التي تعرض مصالحهم للخطر .

ستعيدهم إلى رشدهم. ومستقبل جبهة المقاومة واضح“.

جبهة المقاومة

إيران لن تكشف عن الجهة التس استهدفت إسرائيل وتهدد سنعيدهم لرشدهم

إيران لن تكشف عن الجهة التس استهدفت إسرائيل وتهدد سنعيدهم لرشدهم

وتابع اللواء باقري: ”لن نعلن شيئا عن الجهة التي تقف وراء الأحداث ولا نعرف من هي، لكن جبهة المقاومة .

هي التي ردت وقدمت إجابة جوهرية للصهاينة“، في إشارة إلى القصف الذي انفجر بالقرب من مفاعل ديمونة في صحراء.

النقب جنوب إسرائيل يوم الخميس الماضي.

وقال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية عن رد طهران في حال استمرار تعرض إسرائيل لها:

”ليس واضحا ما سيكون رد إيران، لكن النظام الصهيوني لن يكون هادئا“.

استهداف ناقلة نفط إيرانية قبالة بانياس

إيران لن تكشف عن الجهة التس استهدفت إسرائيل وتهدد سنعيدهم لرشدهم

إيران لن تكشف عن الجهة التس استهدفت إسرائيل وتهدد سنعيدهم لرشدهم

وفي مساء أمس تحدثت تقارير عن استهداف ناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل ميناء بانياس السوري أدى إلى وفاة ثلاثة.

من طاقم الناقلة، فيما لم تعلن طهران موقفها الرسمي بشأن امتلاكها للناقلة، لكن وسائل إعلام مقربة من الحكومة .

تحدثت عن وفاة أحد العاملين الإيرانيين وإصابة اثنين آخرين.

وأشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن إسرائيل يمكن أن تكون وراء الهجوم الذي استهدف الناقلة.

أخبار عسكرية

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا