الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

بواسطة Hanan

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات..

حيث نشرت مجلة Military Watch Magazine مقالا بعنوان “الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات”.

الولايات المتحدة

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

تحتل الولايات المتحدة المكانة الأولى في التصنيف الذي أعدته المجلة.

وتمتلك البحرية الأمريكية 11 حاملة طائرات و8 سفن إنزال بإزاحة 40000 طن يمكن أن تتسع لـ20 مقاتلة.
من طراز “إف -35″ و”هالرير”.

أما الأسطول ما تحت المائي الأمريكي فيتقدم على كل الأساطيل المنافسة له من حيث القوة النارية ويضم 70 غواصة نووية .
منها 18 غواصة هجومية استراتيجية من طراز Ohio.

الصين

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

وتحتل الصين المرتبة الثانية في التصنيف. وتعتبر البحرية الصينية أسرع سلاح بحري نموا في التاريخ العالمي.

وبمقدور الصين، خلافا للبحرية الأمريكية، نشر غالبية قواتها البحرية في جبهة واحدة على الشاطئ الصيني حيث يمكن.
أن تنافس السفن والغواصات الأمريكية.

وتضم البحرية الصينية في الوقت الراهن 100 فرقاطة ومدمرة، بما فيها مدمرة “تايب 055” بصفتها من أقوى المدمرات في العالم.

أما سلاح الليزر وصواريخ فرط الصوتية فتكسب البحرية الصينية قوة إضافية. مع ذلك فإن البحرية الصينية .
تفتقر إلى الغواصات وحاملات الطائرات الحديثة.

روسيا

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

تقلصت إمكانات الأسطول البحري الروسي بعد تفكك الاتحاد السوفيتي وفقدان مصانع السفن في أوكرانيا.

لكن البحرية الروسية صارت تستفيد من جوانبها القوية حيث أعيد تجهيز السفن الحربية القديمة بعد تزويدها بأسلحة حديثة.

بينما تعتبر صواريخ “كاليبر” الروسية من أفضل الصواريخ المجنحة في العالم وستضم إليها قريبا صاروخ “تسيركون” .

فرط الصوتي القادر على إصابة الأهداف البحرية بدقة فائقة وعلى مسافة بعيدة.

وتعتبر الغواصات قوة ضاربة رئيسية للبحرية الروسية وإنها تحمل صواريخ نووية استراتيجية عابرة للقارات.

فضلا عن الغواصات الصامتة متعددة المهام المزودة بصواريخ مجنحة.

اليابان

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

تعتبر اليابان القوة البحرية الرابعة وتمتلك أسطول المدمرات الثالث في العالم من حيث عدد السفن حيث تستخدم التكنولوجيات .

الأمريكية واليابانية، كما تمتلك 4 حاملات طائرات. وتم تركيز القوات البحرية اليابانية بالدرجة الأولى على الدفاع.

لذلك يمكن أن تستخدم المقاتلات والقاذفات التابعة للقوات البحرية

كوريا الجنوبية

الأساطيل البحرية الخمسة التي ستسيطر على البحار في العشرينيات

لا يتميز الأسطول البحري الكوري الجنوبي بعدد كبير من السفن. لكنها كلها حديثة ومزودة بأسلحة جيدة.

وتضم البحرية الكورية الجنوبية 12 مدمرة وحاملتي المروحيات من طراز “دوكدو”. وتفوق نوعية المدمرات الكورية الجنوبية.

نوعية المدمرات الأمريكية.

أما غواصات الديزل الكهربائية الكورية الجنوبية فتعد من أخطر الغواصات الكلاسيكية في العالم.

أخبار عسكرية

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا