الخليج العربي

الإمارات العربية المتحدة ترفع حصتها في شركة Piaggio Aero المصنعة للطائرات

قام صندوق استثمار إماراتي بزيادة حصته في شركة Piaggio Aero الكائنة في إيطاليا، في الوقت ذاته الذي تستعد فيه شركة المركبات الفضائية لإقامة أول رحلة طيران لطائرتها P.1HH Hammerhead، والمقررة في غضون أيام من قاعدة Trapani الجوية في جزيرة صقلية.

في 12 نوفمبر، قام صندوق مبادلة، صندوق بقيمة 55 مليار دولار أنشأته إمارة أبو ظبي في عام 2002، بزيادة حصته في شركة Piaggio Aero من 33% إلى 41% كجزء من عملية زيادة حصة الملكية بقيمة 190 مليون يورو (255 مليون دولار)، كما قامت شركة Tata Ltd، الفرع البريطاني لمجموعة Tata Group الهندية، بزيادة حصتها من 33% إلى 44,5%.

علاوة على ذلك، زاد المستثمر الإيطالي الخاص بيرو فيراري حصته من 1 إلى 2%، بينما انخفضت حصة صندوق التحوط HDI من 33% إلى 12,5%.

وهو ما يعني أن صندوق مبادلة وشركة Tata يُعَدّان حاليًا الداعمين الماليين الرئيسيين لتطوير الطائرة إيطالية المنشأ Hammerhead، وهي نسخة بدون طيار من الطائرة التي حققت أفضل مبيعات بين منتجات Piaggio Aero، الطائرة التجارية مزدوجة الدعامات P.180.

يقول ألبيرتو جالاسي، الرئيس التنفيذي للشركة: “ستقلع أول رحلة جوية بالطائرة في غضون أسبوع أو اثنين من قاعدة Trapani”.

عقب عامين من التطوير، أنهت Hammerhead أول انطلاقة لمحركها وتخطيط مجرى الهبوط في فبراير. هذا، ولقد تم نقل الاختبار من منشآت القوات الجوية الإيطالية في ساردينيا، حسب أقوال جالاسي.

الذي أضاف أيضًا: “لقد جذب البرنامج اهتمام المساهمين. إن الكثير من رأس المال الذي تمت إضافته حديثًا إلى الشركة سيتم تخصيصه لمواصلة تطوير الطائرة الجديدة بدون طيار (UAV).

وكما هو الحال في الطائرة P.180، تتميز Hammerhead بمروحتين دافعتين وجناحين ثابتين حول مقدمة الطائرة. وتوفر الطائرة مدى جناح لمسافة 15,5 متر، ويصل الحد الأقصى للوزن عند الإقلاع إلى 6146 كجم، وتطير حتى 45000 قدم لمدة 16 ساعة متواصلة، كما تزعم الشركة قدرة الطائرة على الوصول إلى أي هدف محدد بشكل أسرع والبقاء ثابتة على الهدف لمدة أطول من نظيراتها.

ستقوم الشركة الإيطالية Selex ES بتوفير برج مراقبة كهربائي بصري ونظام رؤية بالأشعة تحت الحمراء ورادار للمسح الإلكتروني Seaspray 7300 ونظام لإدارة المهمات.

ويعد هذا المشروع ثمرة جهود شركة Piaggio المركزة على الاستخدامات الحديثة المرتبطة بالاستخبارات والمراقبة والاستطلاع للطائرة P .180 في أعقاب ما خلفته الأزمة المالية من آثار على الطيران التجاري. تتعاون الشركة كذلك مع Adasi، جزء من شركة الاستثمار الاستراتيجية في أبو ظبي “توازن”، بهدف إنتاج نسخة للدوريات البحرية من P.180 تعمل بطيار، مع احتمال أن تصبح الإمارات العربية المتحدة أول عميل يستخدم الإصدار الجديد.

جدير بالذكر أن أحد المحللين الإيطاليين، الذي رفض الإفصاح عن هويته، قد أشار إلى احتمال قيام شركة Tata ببيع حصتها في Piaggio Aero إلى الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يجعل بدوره من الدولة الخليجية العربية المساهم المسيطر على الشركة.

وللإيفاء بمتطلباتها من الطائرات التي تعمل بدون طيار، قامت الإمارات العربية المتحدة في الآونة الأخيرة بشراء النسخة التصديرية من General Atomics Predator A، الطائرة XP، التي يتم تسويقها إلى الدول غير الأعضاء في حلف الناتو.

على الرغم من التمويل الإماراتي الذي يقف وراء تطوير الطائرة Hammerhead، كانت القوات العسكرية الإيطالية هي أولى الجهات العسكرية التي تبدي اهتمامها بهذه الطائرة بدون طيار. ذكر رئيس المشتريات الجنرال كلوديو ديبرتوليس في معرض باريس الجوي لهذا الصيف أن إيطاليا قد تقوم بشراء 10 طائرات، وهو الأمر الذي أثار دهشة الجميع. كما أضاف أنه يرشح الطائرة بدون طيار للانضمام إلى برنامج أوروبي مشترك للطائرات متوسطة الارتفاع طويلة المسافة، وأنه سيعمل على ترويجها للدول الأخرى.

وحسب جلاسي، تقوم القوات الجوية الإيطالية في الوقت الراهن باعتماد البرنامج و”الإشراف” عليه.

كما ذكر “نحن محظوظون بما لدينا من مساهمين، فهم يتمتعون برؤية استراتيجية، كما تتميز مبادلة بالتفكير طويل المدى. إلا أنه في الوقت ذاته يُعَدّ برنامجًا إيطاليًا سريًا. ستكون القوات الجوية الإيطالية على الأرجح هي الأولى التي ستؤكد اهتمامها بالبرنامج، تليها القوات الجوية للدول الأخرى”. “يمكنني أن أدعوه برنامجاً إيطالياً”

على الرغم من ذلك، لم تساهم وزارة الدفاع الإيطالية في البرنامج، مما أدى إلى إيجاد موقف غير معتاد حيث يتم استخدام التمويل الهندي والعربي الخليجي لتطوير طائرة بدون طيار تقوم إيطاليا باعتمادها وإبداء اهتمامها الخاص بها.

يقول جالاسي “لقد أبدت الإمارات العربية اهتمامها، لكن حتى الآن لم نتلقَّ أية مطالب”.

هذا، ولقد سبق أن تبادلت إيطاليا النقاش مع الإمارات العربية المتحدة حول تطوير الطائرة بدون طيار. في عام 2009، وقع اختيار الدولة الخليجية على الشركة الإيطالية للتدريب على الطائرة M-346، إلا أن المباحثات توقفت، وهو ما يرجع حسب المزاعم إلى مشكلات صفقة جانبية لطائرات بدون طيار.

تفيد التقارير المعنية إلى أنه تم وضع خطط للتعاون على تطوير طائرة بدون طيار مع وضع مواصفات تتجاوز تلك المقررة بواسطة نظام مراقبة تكنولوجيا الصواريخ، وتقيد مبيعات الصواريخ والطائرة بدون طيار القادرة على حمل 500 كجم لمسافة 300 كم على الأقل. ولقد وقّعت إيطاليا على هذه المعاهدة.

في معرض باريس الجوي، قال ديبرتوليس إن إيطاليا ستعمد إلى دراسة تسليح Hammerhead، منوهًا إلى أن الطائرة تعد كبيرة بالحد الكافي لحمل أسلحة في الخلجان المحلية، وأن نصف المساحة المخصصة لكابينة الطيار في النسخة التي تطير بواسطة طيار سيظل بدون استخدام.

إلا أنه أضاف أن الحمولة الصافية لن تتجاوز 500 كجم كحد أقصى حسبما هو مقرر في نظام مراقبة تكنولوجيا الصواريخ.

وأكد جالاسي أن Piaggio Aero لا تفكر حاليًا في تسليح الطائرة بدون طيار.

حيث قال: “نحن لا نقوم بتسليح Hammerhead، فهذا الأمر غير خاضع للتطوير حاليًا”.

الإمارات العربية المتحدة ترفع حصتها في Piaggio Aero المصنعة للطائرات بدون طيار

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق