اليابان تتجه لتطوير صواريخ طويلة المدى مضادة للسفن لتواجه الصين

بواسطة Hanan

اليابان تتجه لتطوير صواريخ طويلة المدى مضادة للسفن لتواجه الصين ..

حيث أعلنت اليابان اليوم الجمعة، عزمها تطوير صواريخ جديدة مضادة للسفن يمكن أن تستهدف السفن الحربية على مسافات أكبر.

حول سلسلة جزر أوكيناوا الجنوبية الغربية بما في ذلك الجزر القريبة المتنازع عليها في بحر الصين الشرقين.

والتي تطالب بكين كذلك بالسيادة عليها.

وقال وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي في إفادة صحفية: ”أصبح الوضع الأمني حول جزرنا الجنوبية الغربية صعبا.
علينا التعامل مع ذلك بطريقة مناسبة“.

أهمية الصوراريخ الجديدة

اليابان تتجه لتطوير صواريخ طويلة المدى مضادة للسفن لتواجه الصين

اليابان تتجه لتطوير صواريخ طويلة المدى مضادة للسفن لتواجه الصين

ستسمح الصواريخ لليابان بتوسيع إستراتيجية تهدف إلى منع القوات الأجنبية من العمل بحرية في المياه القريبة من أراضيها.

ويأتي أول قرار رئيسي بشأن السياسات الدفاعية يتخذه رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجان في الوقت الذي تحصل فيه اليابان.

على صواريخ تطلق من الجو يمكن استخدامها لضرب مواقع الصواريخ في كوريا الشمالية .

وتدرس الحصول على أسلحة هجومية أخرى مثل صواريخ كروز التي يمكن أن تصل إلى أهداف في الصين.

وأصبحت اليابان قلقة بشكل متزايد بشأن نشاط بكين في بحر الصين الشرقي، بما في ذلك التوغل في المياه حول .

الجزر المتنازع عليها المعروفة باسم سينكاكو في اليابان ودياويو في الصين.

الخلاف بين الصين واليابان

اليابان تتجه لتطوير صواريخ طويلة المدى مضادة للسفن لتواجه الصين

اليابان تتجه لتطوير صواريخ طويلة المدى مضادة للسفن لتواجه الصين

تتنازع كلا من الصين واليابان حول عدة جزر والمعروفة باسم “سينكاكو” في اليابان و “دياويو” في الصين .

و تقول الصين إن ملكيتها للجزر تعود إلى عام 1400، عندما تم استخدامها .

كنقطة انطلاق للصيادين الصينيين، بينما تقول اليابان إنها لم تر أي أثر للسيطرة الصينية على الجزر في مسح عام 1885.

لذلك اعترفت بها رسميًا كأراضي يابانية ذات سيادة في عام 1895.

وفي عام 1932 قامت اليابان ببيع الجزر إلى أحفاد المستوطنين الأصليين، لكن بعد الحرب العالمية الثانية أصبحت الجزر.

تحت السيطرة الأميركية حتى عام 1972، كما تدعي تايوان التي تتمتع بالحكم الذاتي، والتي تعتبرها بكين مقاطعة صينية، ملكية الجزر.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا