عملية إنزال كومندوس إسرائيلي على شاطئ لبنان وحزب الله يستنفر

عملية إنزال كومندوس إسرائيلي على شاطئ لبنان وحزب الله يستنفر

في حدث قفد يحمل معه الكثير كشفت صحيفة لبنانية، اليوم الإثنين، عن إنزال عسكري بحري قامت به القوات الخاصة الإسرائيلية .

وذلك على شاطئ لبناني قبالة بلدة الجية الواقعة جنوبي لبنان.

وبحسب الكاتب جوني منير الذي قال في مقالة بعنوان “كومندوس إسرائيلي على شاطئ الجية” في صحيفة “الجمهورية” اللبنانية قال فيها:

إن “إسرائيل عادت تعمل على تنشيط حركتها الأمنية والعسكرية في لبنان، فتمّ اكتشاف غير مرة آثار تؤكد.

وجوداً مباشراً لعناصر إسرائيليين في مناطق متفرقة من لبنان”.

زوارق عسكرية متطورة على شاطىء لبنان

عملية إنزال كومندوس إسرائيلي على شاطئ لبنان وحزب الله يستنفر
عملية إنزال كومندوس إسرائيلي على شاطئ لبنان وحزب الله يستنفر

وأضاف منير قائلا: “آخر ما اكتشف كان منذ نحو أسبوعين عندما اقترب زورق عسكري إسرائيلي متطور من الشاطئ اللبناني.

وأنزلَ بعض العناصر من الكومندوس الإسرائيلي في منطقة الجية، وقد تم اختيار هذه المنطقة لأنها قليلة الحركة وتتضمّن مناطق نائية”.

حزب الله مستنفر

وأشار منير أنه خلال الأيام الماضية أجرى “حزب الله” استنفارا واسعا في مناطقه وتحديدا في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وذلك بعد ورود معلومات ومؤشرات حول احتمال تسلل عناصر كومندوس إسرائيلية إلى الداخل اللبناني في مهمة أمنية.

لواء عوز “الكوماندس “

عملية إنزال كومندوس إسرائيلي على شاطئ لبنان وحزب الله يستنفر
عملية إنزال كومندوس إسرائيلي على شاطئ لبنان وحزب الله يستنفر

هو لواء من الجيش الإسرائيلي مكرس بالكامل للعمليات الخاصة تأسس في 27 ديسمبر 2015.

اللواء الملقب بلواء الكوماندوز يتكون فقط من وحدات العمليات الخاصة للمشاة التي أزيلت من سلسلة قيادته السابقة .

لإنشاء تشكيل تكتيكي جديد.

يتألف اللواء 89 من 3 وحدات للعمليات الخاصة (4 في السابق) قي الجيش الإسرائيلي:

كان لدى اللواء كتيبة رابعة وهي الوحدة 845 البائدة الآن، أو ” ريمون “، وحدة الحرب الصحراوية.

والتي تم استيعابها في ماجلان في 27 يونيو 2018.

-الوحدة 212 – ماجلان – وحدة استطلاع خاصة، كانت سابقا تحت الفرقة 98.
-الوحدة 217 – دوفديفان – وحدة مكافحة الإرهاب السرية، كانت تحت القيادة المركزية.
-وحدة 621 – إيجوز – وحدة حرب العصابات، كنات سابقًا تحت لواء جولاني.

أخبار عسكرية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*