أمريكا تبيع المغرب أسلحة متعددة وإدارة ترامب ترفع إخطار للكونغرس

أمريكا تبيع المغرب أسلحة متعددة وإدارة ترامب ترفع إخطار للكونغرس..

حيث قالت مصادر مطلعة إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أرسلت إخطارا للكونغرس بمضيها قدما في بيع طائرات.

مسيرة وأسلحة موجهة بدقة بقيمة مليار دولار للمغرب.

وقالت المصادر إن الصفقة تشمل أربع طائرات مسيرة من طراز إم كيو-9 بي سي جارديان من صنع شركة جنرال أتوميكس.

المملوكة للقطاع الخاص وذخائر موجهة بدقة من نوع هيل فاير، وبيف واي، وجي دي أيه إم. من صنع شركات لوكهيد مارتن وريثيون وبوينج.

ويتم إخطار الكونغرس بصفقات الأسلحة الدولية الرئيسية وإعطاؤه فرصة لمراجعتها قبل إتمامها.

الكونغرس قادر على إيقاف الصفقة

أمريكا تبيع المغرب أسلحة متعددة وإدارة ترامب ترفع إخطار للكونغرس
أمريكا تبيع المغرب أسلحة متعددة وإدارة ترامب ترفع إخطار للكونغرس

وبموجب قانون صادرات الأسلحة الأمريكي، يمكن لأعضاء الكونغرس محاولة منع مثل هذه المبيعات.

من خلال تقديم قرارات بالرفض، لكن المصادر قالت إن هذا غير متوقع في هذه الحالة.

وستكون الصفقة مع المغرب من بين أولى مبيعات الطائرات المسيرة بعد أن مضت إدارة ترامب قدما في خطة لبيع المزيد .

من هذه الطائرات لعدد أكبر من الدول من خلال إعادة تفسير اتفاقية دولية للحد من الأسلحة تسمى نظام التحكم في تكنولوجيا الصواريخ.

أم كيو 9 ريبر

طائرة بدون طيار بمواصفات تكنولوجية عالية، يستخدمها الجيش الأميركي بكثرة في ضرب أهدافه.

تكلفه الطائرة الواحدة منها 56 مليون دولار. يوصف نظام تشغيلها بالمفترس لأنه يمكّنها من القيام بأكثر من مهمة.

المواصفات

أمريكا تبيع المغرب أسلحة متعددة وإدارة ترامب ترفع إخطار للكونغرس
أمريكا تبيع المغرب أسلحة متعددة وإدارة ترامب ترفع إخطار للكونغرس

يبلغ طول طائرة ريبر MQ-9 Reaper إحدى عشر مترا، وتصنعها شركة جنرال أتوميكس “General Atomics”.

ويبلغ عرضها مع الأجنحة 20 مترا، وهي بذلك من أكبر الطائرات الأميركية، وارتفاعها عن الأرض 3.8 أمتار، ووزنها فارغة أكثر من طنين.

يمكن للطائرة التي كانت تسمى سابقا “المفترس” (بريديتر بي Predator B) الطيران لمسافة 1850 كيلومترا.

دون التزود بوقود إضافي، ويمكنها كذلك القيام بمهام متعددة على ارتفاعات متوسطة، وهي مجهزة بنظام رادار.

ينقل البيانات لعدد من الطائرات أو المواقع الأرضية.

تتميز “ريبر” -ويعني اسمها الحصادة- بقدرتها على حمل أسلحة منها صاروخ AGM-114.

والقنبلة الموجهة بالليزر GBU-12 Paveway II، وذخائر من طراز GBU-38.

وتوصف بأنها من أهم الطائرات في الأسطول الأميركي وإحدى مقومات قوته.

تستطيع هذه الطائرة اعتراض الاتصالات الإلكترونية المنبعثة من أجهزة اللاسلكي والهاتف الخلوي.

وتلعب دورا محوريا في عمليات الاغتيال والاعتقال.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*