الجيش الأمريكي يصمم صاروخا بمميزات مذهلة

بواسطة Hanan

الجيش الأمريكي يصمم صاروخا بمميزات مذهلة ..

حيث أعلن الجيش الأمريكي أنه يعمل بالتعاون مع شركة سبيس اكس على تطوير صاروخ لتوصيل البضائع والعتاد والأسلحة.
إلى أي مكان في العالم في غضون ساعة واحدة، من خلال الفضاء.

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إن من شأن الصاروخ الجديد أن يسمح بنقل المواد على بعد 7500 ميل .
من كاب كانافيرال بولاية فلوريدا إلى مطار باجرام الذي تديره الولايات المتحدة في أفغانستان في غضون ساعة.

وأضافت الصحيفة بقولها: ”على سبيل المقارنة، تحلق طائرة بوينغ C-17 Globemaster III.

وهي طائرة نقل عسكرية تمتلك الولايات المتحدة أسطولا من 233 طائرة منها، بسرعة تبلغ 590 ميلا في الساعة كحد أقصى.

مما يعني أنها تستغرق 15 ساعة لقطع نفس المسافة“.

الخطوات الأولى في المشروع

الجيش الأمريكي يصمم صاروخا بمميزات مذهلة

الجيش الأمريكي يصمم صاروخا بمميزات مذهلة

وقال الجنرال ستيفن ليونز من قيادة النقل الأمريكية: ”ستشمل الخطوات الأولى في المشروع تقييم التكاليف والتحديات المحتملة.

التي سيتعين التغلب عليها من أجل تسليم البضائع على الصعيد العالمي في غضون ساعة واحدة“.

وقد أظهرت سبيس إكس في السابق القدرة على الهبوط عموديا، وإعادة استخدام الصواريخ الداعمة لنظامها فالكون 9 على حاملات الطائرات.

ميزة استراتيجية

الجيش الأمريكي يصمم صاروخا بمميزات مذهلة

الجيش الأمريكي يصمم صاروخا بمميزات مذهلة

وتوفر هذه الصواريخ ميزة استراتيجية، حيث لا يتطلب التحليق في المدار فوق بلد آخر إذن حكومة هذا البلد.

مما يعني أن الجيش الأمريكي سيكون قادرا على نقل أي حمولة يريدها بسرعة هائلة وبدون الحاجة لأذونات.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا