جيش التحرير الشعبي الصيني يركز على قوة الهجوم الجوي المتزايدة

بواسطة nooreddin

 

بقلم : نورالدين احمد حسين

تعتبر قوة الهجوم الجوي بانها نوع جديد من القوات القتالية لجيش التحرير الشعبي الصيني  و يتم التركيز على تطبيقها على كافة الوحدات العسكرية الصينية لتحقيق الضربة القاصمة للعدو.

حيث ظهر ت الحاجة له خلال فترة إصلاحات الدفاع الوطني والقوات المسلحة في الصين منذ عدة سنوات ، و تسريع وتيرة قوة جيش التحرير الشعبي في عصر الحرب متعددة الأبعاد.

شاهد.. الجيش الصيني يكشف عن أسلحة جديدة في عيده التسعين | الخليج أونلاين

و عملت القوة الجوية لجيش التحرير الشعبي  خلال السنوات الماضية ، على تسريع اندماجها مع أكثر من 10 أفرع من القوات البرية ، بما في ذلك قوات المشاة والمدفعية ، مع تطبيع أسلوب “الأسلحة المشتركة والهجوم متعدد الأبعاد” بشكل تدريب روتيني.

و كان طريقًا صعبًا للاستكشاف في التكامل التنظيمي إلى التكامل التشغيلي.

و جاء طيارو سلاح الطيران التابع للجيش إلى ساحة تدريب المشاة للتعرف على أساليب القيادة والقتال وتكتيكات الهجمات البرية ؛ في حين أجرت مفارز القوات البرية تدريبات خاصة مع التركيز على الهجوم الجوي , وقد ساعد هذا في تقصير فترة التشغيل للعمليات المتكاملة بين القوات الجوية والبرية لجيش التحرير الشعبي الصيني.

مجلة المسلح - الجيش الصيني يتجه نحو عملية إعادة هيكلة استراتيجية في عملية تخطيط إستباقي مدروسة.

و قال عدد من طياري سلاح الطيران الصيني : “إن الطائرة التي تحمل جنود مشاة كانت تستخدم لإكمال إسقاط القوة عن طريق التحليق على ارتفاعات منخفضة والالتفاف السريع. وهذا يتطلب مدى بعيد في المنطقة المحددة ودقة عالية في التحليق. ومع ذلك ، في الوقت الحالي ، يمكن تعديل مدى ودقة الرحلة وفقًا لاحتياجات ساحة المعركة في الوقت الفعلي ، حيث يمكن لجندي المشاة الخفيف و الصاعد على متن الطائرة التغلب على عقبات التضاريس بنفسه والفوز بالمعركة بفضل المناورة السريعة “.

في الوقت الحاضر ، تقوم قوات الهجوم الجوي لجيش التحرير الشعبي الصيني بإعطاء الفرصة الكاملة للقدرة القتالية للطائرات المقاتلة والأفراد ، وتكثيف بناء نظام قتالي تكامل جوي-أرضي ، وتعزيز تطوير نوع جديد من جيش التحرير الشعبي الصيني يتميز القدرات القتالية للمناورة كاملة الطيف ، وكذلك الهجوم والدفاع متعدد الأبعاد.

كم عدد أفراد الجيش الصيني - موضوع

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا