وفاة أحد آخر “أبطال قوات فرنسا الحرة” ضد النازية عن عمر ناهز 100 عام

بواسطة nooreddin

توفي أمس اخر المحاربين القدامى  المتبقين الأربع الذين حاربوا في صفوف “قوات فرنسا الحرة” ضد الجيش النازي خلال الحرب العالمية الثانية و احتلال المانيا.

آن هيدالغو, عمدة العاصمة الفرنسية باريس، نعت إدغارد توبيت-توميه بعد وفاته عن عمر يناهز 100 عام، وقدمت التعازي لذويه.

وقالت  العمدة : إن باريس لن تنسى تضحيات حركة المقاومة الفرنسية للاحتلال الألماني للبلاد.

الثائر الفرنسي إدغارد توبيت-توميه التحق بالجيش الفرنسي عام 1938، ومنذ بداية العدوان النازي ضد فرنسا، شارك في المعارك العنيفة التي دار رحاها  في منطقة اللورين، و لاحقافي  أراضي بلجيكا و في دنكيرك.

وقع في الأسر خلال معركة دنكيرك , لكنه  تمكن من الفرار والوصول عبر البرتغال إلى لندن , و من هناك انضم إلى حركة التحرير الفرنسية بقيادة الجنرال شارل ديغول الذي دعا الفرنسيين إلى الاستمرار  بالقتال ضد ألمانيا النازية.

شارك في تنفيذ مهام خاصة خطيرة عديدة في صفوفه المظليين , و ابدع في وحدة المظليين الضاربة في “قوات فرنسا الحرة”  .

https://cdni.rt.com/media/pics/2020.09/l/5f5937594236047a4d18d263.jpg

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا