قصف صاروخي يستهدف معسكر “التاجي” شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة

بواسطة Hanan
قصف صاروخي يستهدف معسكر "التاجي" شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة

قصف صاروخي يستهدف معسكر “التاجي” شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة وفي التفاصيل :

تعرض معسكر ”التاجي“، شمال العاصمة العراقية بغداد، مساء اليوم الاثنين، لقصف بثلاثة صواريخ من نوع كاتيوشا.

وتتواجد في المعسكر قوات أمريكية، بالإضافة إلى قوات أخرى ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش.

وقال مصدر عسكري عراقي،: إن ”ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت على معسكر التاجي، في الجزء المخصص للقوات الأمريكية، دون معرفة الخسائر البشرية أو المادية جراء القصف؛ بسبب الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها القوات الأمريكية“.

الطيران العسكري الأمريكي يمشط محيط المعسكر

قصف صاروخي يستهدف معسكر "التاجي" شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة

قصف صاروخي يستهدف معسكر “التاجي” شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة

وبين المصدر أن ”الطيران العسكري الأمريكي يحلق حالياً فوق المعسكر والمناطق المجاورة له؛ لرصد تحرك المسلحين الذين قاموا بإطلاق الصواريخ، فيما تنفذ القوات الأمنية العراقية حملة تفتيش في المناطق القريبة؛ لمعرفة منطقة الانطلاق والجهات والشخصيات التي تقف خلفها، من خلال كاميرات المراقبة الرئيسية في شوارع بغداد“.

ويعتبر هذا الهجوم هو التاسع من نوعه خلال أقل من شهر، حيث استهدفت هجمات صاروخية مماثلة مطار بغداد والمنطقة الخضراء، وتشير تقارير أمنية عراقية إلى وقوف ميليشيات مسلحة مرتبطة بإيران وراء تلك الهجمات.

فصائل عراقية ممولة إيرانيا تقف خلف الهجمات

قصف صاروخي يستهدف معسكر "التاجي" شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة

تاجي قصف صاروخي يستهدف معسكر “التاجي” شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة..

وتتهم واشنطن الفصائل المسلحة العراقية، التي تمولها وتدربها إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على السفارة وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران على نحو غير مسبوق، ما أثار مخاوف عراقية من تحول البلد إلى ساحة لتصفية الحسابات بين الدولتين.

قاعدة التاجي

قصف صاروخي يستهدف معسكر "التاجي" شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة

قصف صاروخي يستهدف معسكر “التاجي” شمالي بغداد ومقاتلات أمريكا تمشط المنطقة

تقع قاعدة التاجي حوالي 85 كم شمال مدينة بغداد، يوجد فيها مطار وقاعدة عسكرية ضخمة كانت في الأصل تابعة للحرس الجمهوري العراقي بنيت في عهد صدام. يقال ان انها كانت مركز لتصنيع الأسلحة الكيميائية. التاجي كان أيضا به أكبر موقع صيانة للدبابات في العراق.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا