الاخبار العالميةالشرق الاوسط

الكشف عن سبب “انفجار طهران” الضخم.. وإيران تبدأ التحقيقات

هز إنفجار ضخم موقع نووي إيراني في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة في مدينتي برديس وبومهن ومناطق أخرى مجاورة لهما في العاصمة الإيرانية..

وقالت وكالة فارس القريبة من المحافظين المتشددين، إنه في الساعات الأولى بعد منتصف الليل أرسل لها عدد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي “مقاطع فيديو يظهر فيها هذا الضوء لبضع ثوان”.

بينما ذكرت وكالة “مهر” للأنباء أن “دويا رهيبا” سُمع بوضوح في برديس وبومهن ومناطق قريبة” من العاصمة الإيرانية.

الرواية الإيرانية

الكشف عن سبب "انفجار طهران" الضخم.. وإيران تبدأ التحقيقات
الكشف عن سبب “انفجار طهران” الضخم.. وإيران تبدأ التحقيقات..

تقول الرواية الإيرانية إن الانفجار، الذي لم يُذكر أي معلومات عن سببه، وقع في منشأة لتخزين الغاز في منطقة يقع فيها موقع عسكري حساس، بالقرب من العاصمة طهران.

وبحسب داود عبدي المتحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية، فإن الإنفجار وقع تحديدا أمام مدخل منطقة بارشين العسكرية، وسببه انفجار مستودع غاز صناعي، وليس في موقع عسكري تابع للجيش الإيراني.

الرواية الغربية

الكشف عن سبب "انفجار طهران" الضخم.. وإيران تبدأ التحقيقات
الكشف عن سبب “انفجار طهران” الضخم.. وإيران تبدأ التحقيقات

أما أجهزة أمنية غربية فتنقل رواية أخرى تقول إن طهران ربما أجرت تجارب تتعلق بتفجيرات قنابل نووية، وقد يكون ذلك سببا وراء وقوع هذا التفجير.

وفيما نفت طهران صحة هذه المعلومات، أظهرت مقاطع فيديو وصور، نشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتداولتها مواقع إخبارية محلية، أن الانفجار تسبب بضوء ساطع، ودخان كثيف، ودوي صوت قوي سُمع بوضوح في مناطق قريبة من طهران.

إيران تحقق بالحادث

الكشف عن سبب "انفجار طهران" الضخم.. وإيران تبدأ التحقيقات
الكشف عن سبب “انفجار طهران” الضخم.. وإيران تبدأ التحقيقات

وتقول السلطات الإيرانية إنها أخمدت الحريق دون وقوع إصابات، وأن المعلومات التفصيلة عن الانفجار سيتم الكشف عنها لاحقا، وأن التحقيق جار لكشف ملابساته وحيثياته.

وتعد بارشين منطقة حساسة شرق العاصمة طهران، ارتبط اسمها بموقع بارشين العسكري الذي طالما اتهمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران بالقيام بأنشطة نووية فيه، إضافة إلى وجود مواقع للصناعات العسكرية في المنطقة.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق