قصة كفاح الجيش البوسني في الحرب رغم حظر السلاح

بواسطة nooreddin
  ملخص عن حرب البوسنة و الهرسك

الرئيس البوسني الرحل علي عزت بيغوفيتش

في مطلع تسعينيات القرن الماضى توجهت الأنظار نحو أكبر دول البلقان و هي يوغوسلافيا, الدولة التى حكمتها الشيوعية منذ الحرب العالمية الثانية و نجحت فى دمج الدول السبع (صربيا – كرواتيا – البوسنة و الهرسك – سلوفينيا – الجبل الأسود – مقدونيا – كوسوفو) في دولة واحدة تعد من أقوى دول منطقتها تحت قيادة الزعيم اليوغوسلافي جزيب بروز تيتو.

بعد وفاة تيتو هذا الرجل بدأت الحركات القومية في هذه الدول بالظهور, و علت الأصوات بالإستقلال عن يوغوسلافيا. بدأت سلوفينيا بالإنفصال عام 1991, أتبعتها كرواتيا ثم مقدونيا, و عندما أظهر مسلموا البوسنة النية فى الإنفصال عارضهم صربالبوسنة  بقيادة رادوفان كارادجيتش الموالين للعاصمة الصربية بلجراد, و هددوهم بالإبادة إذا إنفصلوا عن جمهورية يوغوسلافيا.

حرب البوسنة قسَّمت أفراد الأسرة الواحدة على جبهات مختلفة

البوسنة و الهرسك

 

و بالفعل أعلنت البوسنة الإنفصال عن يوغوسلافيا في مارس 1992 بعد أن وافق 99% من مسلمي البوسنة في إستفتاءٍ شعبي على هذا القرار, و من هنا بدأ العدوان.

ضحايا حرب البوسنة

ثلاث سنوات بدأت فى إبريل من عام 1992 و حتى نوفمبر 1995 شهدت

البوسنة أبشع جريمة في هذا القرن بعد الحرب العالمية الثانية.

حرب البوسنة و الهرسك في أرقام
هذه بعض الأرقام التى نتجت عن حرب البوسنة و الهرسك و إعتداء الصرب الأرثوذكس و الكروات الكاثوليك على مسلمي البوسنة و الهرسك:

أكثر من 200.000 قتيل –
إثنان مليون لاجئ و نازح – أي نصف السكان –
60000 حالة إغتصاب-
أكثر من 26 مذبحة ضد مسلمي البوسنة -المعروف منها فقط هي مذبحة سريبرينيتسا- التى راح ضحيها أكثر من 12.000 مسلم بوسنوي في يوم واحد.


حصار , قصف و تجويع سراييفو العاصمة البوسنية خلال سنوات الحرب الثلاث –
تطهير عرقي لمعظم قرى و مدن البوسنة, و إستبدال المدنيين الصرب مكان المسلمين –
تدمير أكثر من 650 مسجد في مدن و قرى البوسنة و الهرسك, و حرق أكثر من مليون- و نصف كتاب و مخطوطة

راتكو ملاديتش

كان الهدف الرئيسي هو القضاء على المسلمين و الإسلام من البوسنة و الهرسك بشكل كامل. و إلى يومنا هذا تكتشف المقابر الجماعية و تشيع الجنازات و تقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء.

مقالات ذات صلة :

 

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا