حركة الشباب تتبنى هجوماً انتحارياً يسفر عن مقتل محافظ مدغ الصومالي و 3 من حراسه

بواسطة nooreddin

نفذ تفجير انتحاري اليوم في الصومال الممزقة بالحرب الاهلية , و نتج عنه مقتل محافظ محلي صومالي و3 من مرافقيه ، هذا اليوم الأحد، و كان الهجوم قد استهدف سيارته بإقليم مدغ وسط البلاد، حسب ما ذكر مصدر أمني.

المحافظ الصومالي الذي اغتيل اليوم

و في التفاصيل ,أوردت وكالة الأناضول التركية عن الشهود , أن المهاجم وهو  انتحاريا كان يسوق عربة نق صغيرة “توك توك” مفخخ بالمتفجرات ، و عند الاقتراب من المجافظ فجر نفسه و مركبته بجوار سيارة كانت تقل أحمد موسى نور، محافظ إقليم مدغ، الجزء الخاضع لإدارة بونتلاند المحلية، ما نتج عنخ مقتل المحافظ  على الفور و3 حراس كانوا يرافقونه.

المصدر ألامني ذكر أن الانتحاري هاجم السيارة التي كانت تنقل المحافظ وحراسه لحظة خروجها من مركز مدينة “جالكعيو” بالإقليم مدغ.

وكالة “رويترز” من جانبها، نقلت عن متحدث باسم حركة “الشباب” الإسلامية المتطرفة أن الحركة نبتني عملية  “قتل محافظ مدغ بتفجير انتحاري لسيارة ملغومة”.

https://cdni.rt.com/media/pics/2020.05/l/5ec126a14c59b73a876ee607.jpg

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا