الاخبار العالمية

تصاعد المواجهة بين القوات الهندية والصينية في منطقة لاداخ

المواجهة الحالية في شرق لاداخ هي ثاني حالة من نوعها منذ فك الارتباط بين الهند والصين في دولامام بعد مواجهة استمرت 73 يومًا في عام 2017. و قامت القوات الجوية الهندية (IAF) بملاحظة  ذلك وقامت طائرة هندية Su-30MKI برصد حركة للجيش الصيني و طائرات هليكوبتر على  الحدود الأسبوع الماضي.

و اشارت مصادر دفاعية فى العاصمة الهندية أنه تم  تعقب طائرة هليكوبتر صينية مرة أخرى فى قطاع شرق لاداخ يوم الثلاثاء للمرة الثالثة منذ 5 مايو.

و تزايدت التوترات على الحدود بين الهند والصين في منطقة لاداخ حيث كانت القوات المسلحة بالكامل من الجانبين مرابطة و على اهبة الاستعداد في موقع المواجهة لأكثر من أسبوع.

Ladakh locator map.svg

و اردف المصدر العسكري  : “حوال  100 من القوات المسلحة من الطرفين من تتمترس بأرضها في موقع بالقرب من بحيرة بانجونج تسو”.

وزارة الخارجية الصينية من جانبها علقت يوم الاثنين الماضي ، على المواجهة  بين الجيشين ، و أن قوات جيش التحرير الشعبي  الصيني ترابط هناك هناك للحفاظ على السلام والهدوء. “نأمل أن تعمل الهند مع الصين لدعم السلام والهدوء في المناطق الحدودية بإجراءات ملموسة.”

لداخ

https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/0/0e/Tanglanglapass.jpg/280px-Tanglanglapass.jpg

و يذكر هنا ان المرة الأخيرة التي دخل فيها البلدان في مواجهة حدودية كانت عام 2017 عندما اعترض الجيش الهندي على بناء الطرق من قبل الصينيين في منطقة دوكلام  المتنازع عليها ، وهو تقاطع ثلاثي على الحدود يفصل بين الهند وبوتان والصين.

هذا النوع من المواجهات الحدودية يقع القوات الهندية والصينية على فترات منتظمة في أجزاء مختلفة من خط التماس  الفعلي البالغ طوله 4000 كيلومتر .

Indian paramilitary personnel

الوسوم

nooreddin

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق