إسرائيل و الولايات المتحدة تجريان تمرين (البرق المتواصل) لطائراتهما من نوع إف 35

بواسطة nooreddin

أنهت الولايات المتحدة وإسرائيل تدريبات جوية يوم أمس الأحد شملت تدرييبات جوية لطائرات F-35 المستخدمة في القوات الجوية لكليهما.

و تعد هذه المرة الأولى التي تشارك فيها طائرات F-35I “أدير” التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي في تمرين إلى جانب القوات الجوية الأمريكية F-35 في إسرائيل. و في يونيو 2019 ، شاركت طائرات سلاح الجو الاسرائيلي IAF في التدريبات مع القوات الجوية الأمريكية والقوات الجوية الملكية إف 35 ؛ وفي نوفمبر ، مع طائرات إف 35 الإيطالية.

US-Israel Conduct Exercise with One Another's F-35 Jets

بسبب انتشار كورونا , و حرصا على السلامة الصحية للطيارين , لم يلتقي طيارو القوات الجوية من كلا البلدين , قبل التمرين المشترك وقاموا فقط بإجراء مناورات منسقة في الهواء , و قبل على نظام الاتصال المشترك الكونفرنس.

و قد ذكرت القوات الجوية الاسرائيلية في بيانها اليوم الاثنين “في تاريخ القوات الجوية الاسرائيلية : لأول مرة تدربت طائرة سلاح الجو الاسرائيلي أدير (F-35I) جنبا إلى جنب مع القوات الجوية الأمريكية F-35s من السرب المقاتل 388 في إسرائيل.”

و انتهى “تدريب البرق الدائم” في جنوب إسرائيل – بتدريب مشترك بين طائرة “أدير” F35I الإسرائيلية من سرب 140 (سلاح النسر الذهبي) التابع للقوات الجوية الإسرائيلية ، إلى جانب طائرة F-35 التي تشغلها سرب مقاتلات سلاح الجو الأمريكي 34 ، أمس. واشارت الى ان سرب 122 من سلاح الجو (ناهشون) الذي يستخدم طائرة (غلف ستريم جي 500 )شارك ايضا في التمرين الذي واجهت فيه الفرق تهديدات جوية وبرية مختلفة من طائرات الجيل الخامس المتطورة.

و أشار جيش الدفاع الإسرائيلي إلى أن التدريبات كانت مخططة مسبقًا كجزء من جدول التمرين لعام 2020 ، ولكن تم تكييفها لتناسب الواقع الجديد للحجر الصحي الناجم عن جائحة فيروس التاجي العالمي. لم يلتق المشاركون في التدريبات أبدًا شخصيًا وتم تنفيذ التمرين بأكمله في الهواء ، لحماية صحة موظفي الخدمة ورفاههم.

يشار الى ان البلدان اجريا تدريبات جوية مشتركة بين 24 و 26 مارس. و تم تعليق تدريبات أخرى ، (جونيبر كوبرا 20 ) ، المقرر إجراؤها في مارس ، على أنها “إجراء وقائي لضمان صحة وسلامة جميع المشاركين”.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا