جمهورية شمال مقدونيا تصبح العضو الثلاثين في حلف الناتو

بواسطة nooreddin

حصلت جمهورية شمال مقدونيا اليوم الجمعة رسميا على رقم العضو الثلاثين في الحلف العسكري للناتو.

و يعتبر هذا اليوم حدث كبير بالنسبة لهذه الدويلة البلقانية ,”شمال مقدونيا الآن عد جزء من عائلة الناتو ، وهي العائلة المكونة من 30 دولة وحوالي مليار مواطن .

وقال الأمين العام لحلف الناتو ، ينس ستولتنبرغ ، في بيانه: “أسرتنا الكبيرة مبنية على اليقين و بغض النظر عن التحديات التي نواجهها ، فإننا جميعًا أقوى وأكثر أمانًا معًا”.

وسيتم رفع علم مقدونيا الشمالية إلى جانب علم الدول الأعضاء الـ 29 الأخرى في مقر الناتو في بروكسل و بحضور قائدين عسكريين ربما يكون احدهم رئيس اركان الجيش المقدوني  آخرين في وقت واحد يوم الاثنين.

ونظراً لتأثير الفيروس التاجي الجديد على جميع أنحاء العالم ، قال الرئيس المقدوني ستيفو بينداروفسكي: “لا يمكننا أن نفرح ونضع علامة على الحدث كما يجب  … لكن هذا نجاح تاريخي يؤكد بعد ثلاثة عقود من الاستقلال المقدوني أخيراً الأمن اصبح مضمونا و مستقبلنا. مبروك لكم جميعا! نحن نستحق ذلك! “

من جانب آخر قال وزير الخارجية الأمريكي ، مايك بومبيو ، إن عضوية شمال مقدونيا “ستدعم المزيد من التكامل ، والإصلاح الديمقراطي ، والتجارة ، والأمن ، والاستقرار عبر المنطقة. كما يؤكد انضمام مقدونيا الشمالية إلى الطامحين الآخرين أن باب الناتو يظل مفتوحًا أمام تلك الدول الراغبة والقادرة على تحقيق الإصلاحات اللازمة للوفاء بالمعايير العالية للناتو ، وقبول مسؤوليات ومزايا العضوية “.

في نهاية المطاف تكلل الجهد بالنجاح و  نهاية مسعى طويل للجمهورية اليوغوسلافية السابقة. و كان الانضمام إلى الناتو والاتحاد الأوروبي أولوية لقادتها ، لكن النزاع مع اليونان المجاورة بشأن اسم الدولة عرقل التقدم لأكثر من عقدين.

و كانت مقدونيا الشمالية تُعرف سابقًا باسم مقدونيا ، وهو اسم تشترك فيه مع مقاطعة يونانية. بموجب اتفاق عام 2017 مع أثينا ، غيرت البلاد اسمها ووافقت اليونان على إسقاط الاعتراضات على عضويتها في الناتو وعضوية الاتحاد الأوروبي في نهاية المطاف.

لقد كان أسبوعًا كبيرًا بالنسبة لشمال مقدونيا. أعطى زعماء الاتحاد الأوروبي يوم الخميس الضوء الأخضر نحو  دول البلقان الصغيرة لبدء محادثات العضوية.

معلومات عن مقدونيا - سطور

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا