ماذا وراء تحركات الجيش الأمريكي في العراق..هل بدأ الإنسحاب؟

بواسطة Hanan

قبل عدة أيام قالت الولايات المتحدة أنها ما تزال تدرس سبل الرد على الهجمات التي تتعرض لها قواتها في العراق ،لتتبع هذه التصريحان انسحاب الجيش الأمريكي من ثلاث قواعد في العراق.

وكان أبرز تلك القواعد التي إنسحب الجيش الأمريكي منها قاعدة القائم على الحدود السورية العراقية والتي تتميز بأهمية كبرى .

إعادة تموضع

بحسب مراقبين للتحركات العسكرية الأمريكية في العراق ،فإن إنسحاب القوات الأمريكية من ثلاث قواعد من أصل 12قاعدة أمريكية في العراق ليس إلا عبارة عن إعادة التموضع وحسب وليس إلغاء للإتفاقيات المبرمة بين أمريكا والعراق.

تمهيدا للإنسحاب الشامل

إتجه فريق آخر من المحللين لتفسير الإنسحاب الجزئي للقوات الأمريكية من بعض القواعد ، أنه تمهيد لإنسخاب شامل من العراق وخاصة بعد تعرضة لخسائر بشرية وتوقعات بتطور الخسائر في العر اق .

ولكن هذا التحليل ينسفه كليا تصريحات لبعض المسؤولين الأمريكيين ،واللذين قالوا : أن وجود القوات الأمريكية في العراق هو ضمن اتفاقية أمنية، ولن يخرجوا على الإطلاق.

النسور الصاعقة تصل العراق

قبل أيام نشرنا خبر مفاده أن الفرقة 101 المعروفة بـ”النسور الزاعقة” تتجه للعراق ،وهذا الأمر لا يدل أبدا على نية أمريكية بالإنسحاب من العراق .

بل يدل إرسال هذه الفرقة العالية التدريب والمهارة للعراق على إستعدادات قوية من قبل الجانب الأمريكي لما هو آت .

إيران تعاقب أمريكا بإخراجها من العراق

 

بعد مقتل الجنرال قاسم سليماني رئيس فيلق القدس في العراق على يد الجيش الأمريكي ، توعظت إيران أمريكا بالعقاب الكبير والذي صرحت عنه صراحة وهو إخراجها من المنطقة برمتها وتحديدا من العراق .

وتوالت الهجمات على القوات الأمريكية من قبل مليشيات عراقية موالية لإيران آخرها تنظيم جديد بمسمى عصبة الثائرين والذي تبنى الهجمات الأخيرة على معسكر يحتوي قوات أمريكية .

المليشيات العراقية تقود العراق نحو المجهول

من المؤكد أن تواجد مليشيات عراقية مسلحة موالية لدول أخرى أمر سيدفع بالعراق نحو الهاوية ،إنها مليشيات لا تكترث بمصالح العراق بل تسعى لتلبية طلبات مشغليها دون تفكير .

وهذا الأمر من شأنه أن يجر العراق لحرب طويلة ويزعزع الأمن والإستقرار فيها ،من أجل تلبية رغبات دول أخرى .

نزع سلاح المليشيات

قد تكمن مصلحة العراق في نزع سلاح المليشيات المسلحة وحلها كليا وتبقى السيادة الوحيدة في العراق للجيش العراقي ،هذا من شأنه أن يكون له فائدة عظيمة للعراق ،ولكن هل العراق قادر على تحقيق ذلك ..لا أعتقد.

هل تنسحب أمريكا من العراق

أمريكا دولة بالغة الذكاء وتعرف جيدا أهمية العراق في المنطقة وأهمية تو اجد نخبة قواتها في قلب الشرق الأوسط ،الإنسحاب صعب إن لم يكن مستحيل .

ولكن التحركات الأخيرة للجيش الأمريكي تدخل في سياق إعادة الإنتشار وحصر تواجد القوات الأمريكية في القواعد الأكثر أهمية في العراق ليسهل الدفاع عنها .

ماذا عن خطط إيران

سواءا إن إتفقنا أو اختلفنا مع إيران لا يمكن لنا أن ننكر مدى دهاء وذكاء الإيرانيين ،بالإضافة لتمتعهم بدماغ بارد وأعصاب أبرد .

إنهم وعلى الرغم من الحصار المطبق عليهم يمتلكون أدوات خطرة في المنطقة ،وقرار إخراج أمريكا من المتطقة إتخذ ولهم فيه مصلحة كبرى لذلك سيبذلوا جهودا كبيرة في سبيل بلوغ ذلك .

هم يعلمون أن المهمة صعبة وتجهزوا لها ،وفي كل الأحوال المكسب في يدهم ،فالخرب ليست على أرضهم ويهوضونها بالوكالة .

ويدركون أنهم إن لم يخرجوا أمريكا من العراق سيحولون وجودهم فيها لجحيم وحرب استنزاف تستمر سنوات عديدة وهي مرهقة جدا .

مكاسب سياسية

ربما ترى إيران أن الضغط على أمريكا في العراق سيدفع أمريكا لإتفاق غير معلن معها يخفف من الحصار المفروض عليها ويسمح لها ببيع نفطها دون قيود.

ولكن هذا الإتفاق لن يحصل في ليلة وضحاها بل ربما يحتاج لسنوات ليصبح ناضجا والغلبة في الأخير لمن يمتلك بعدا إستراتيجي ودماغ بارد وأعصاب حديدية .. ودعونا نرى مجريات الأمور .

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا