حرب ليزر بين أمريكا والصين وأمريكا تعترض

أقدمت مدمرة صينية على إطلاق “قنبلة ليزر” باتجاه طائرة استطلاع أمريكية، في بحر الفلبين، محذرا من حرب بـ”أسلحة الليزر” بين الأسطولين وفق ما اعلنت عنه قيادة الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ،

وذكر موقع “بيزنس إنسيدر” أن الأسطول الأمريكي وجه تحذيرا للصين، من أنهم لا يجب أن يدخلوا في مواجهة بأسلحة الليزر، مشيرا إلى أن الحكومة الأمريكية وجهت احتجاجات رسمية للصين على هذا الفعل.


 

ولفت الموقع الأمريكي إلى أن أسطول المحيط الهادئ الأمريكي أصدر بيانا، على موقعه الرسمي اليوم الخميس، قال فيه إن 39209 مدمرة صينيةطراز “تايب 052 دي”، أطلقت قنبلة ليزر باتجاه طائرة استطلاع أمريكية طراز “بي 8 إيه”.

وقال الأسطول الأمريكي، على موقعه الرسمي: “إنها أول مرة نرى فيها قيام سفينة صينية بمثل هذا الفعل”، مضيفا: لدينا وسائل حماية على متن الطائرة، إضافة إلى أن الطيار تم تدريبه على التعامل مع مثل هذه الأسلحة.

حوادث ليزر سابقة

وقال “بيزنيس إنسيدر” إن الجيش الأمريكي، الذي أرسل سفنا تحمل أسلحة ليزر، واجه مشكلة مشابهة على متن إحدى سفنه قبالة سواحل جيبوتي، في عام 2018.

ولفت الموقع إلى قول وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إن استخدام مثل هذه الأسلحة يعرض سلامة الأطقم الجوية للخطر، مشيرا إلى أن أطقم طائرة نقل عسكري “سي 130″، تقدموا بشكوى في وقت سابق بسبب تعرض أعينهم لأضرار نتيجة استخدام أسلحة ليزر ضدهم.

https://youtu.be/YzfQv3BLB8o

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*