سلاح جديد سيحيل المقاتلات الحربية للتقاعد

بواسطة Hanan

تتجه المقاتلات الحربية للإستقالة أمام سلاح جديد يقوم بمهامها بدقة عالية وأقل تملفة من المقاتلات الحربية المتعارف عليها ،وسلاح المستقب هذا ما هو إلا طائرات الدرونز .

حيث قال إيلون مسك، مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي، إن عهد المقاتلات الحربية يتجه نحو نهايته، مشيرا إلى أن هناك سلاحا جديدا سيحل محلها في حروب المستقبل.

الدرونز سلاح المستقبل

نقلت ذلك مجلة “بوبيلر ميكانيكز” الأمريكية، مشيرة إلى قول مسك، إن الطائرات المسيرة ستحل محل المقاتلات الحربية، مبينة أن ذلك جاء خلال لقاء مع مجموعة من ضباط القوات الجوية الأمريكية في أورلاندو.

وتابع: “المقاتلات الحربية المتطورة مثل “إف 35″، ربما لا تنال فرصتها في الحروب الجوية، في المستقبل، مقارنة بنوع جديد من الطائرات دون طيار، التي ستكون طائرات مقاتلة مسيرة”.

ولفتت شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية إلى قول إيلون مسك: “إن الطائرات المسيرة المقاتلة ستكون سلاح المستقبل. إنها ليست المستقبل الذي نريده، لكنها ستكون المستقبل”.

الذكاء الصناعي

 

ويرى ماسك أن تقدم أنظمة الذكاء الاصطناعي، بتصميم درونز مقاتلة يمكنها إدارة معركة جوية في مواجهة طائرة أخرى، بطريقة آلية وفي وقت قياسي، خلال مواجهة جوية

الطائرات المسيرة أكثر سرعة

وتقول المجلة: “إذا أصبح ذلك واقعا، ستكون الطائرة المسيرة المقاتلة، أسرع من المقاتلات الحربية، التي يقودها بشر، مشيرة إلى أن وجود أنظمة ذكاء اصطناعي متطور، سيجعل قدرتها على إجراء الحسابات الخاصة بالمعركة أسرع، وبالتالي حرمان الخصم من فرصة مواصلة القتال”.

الذكاء الاصطناعي.. حينما تفكر الآلة

الذكاء الاصطناعي تعبير يطلق على القدرات التي تبديها الآلات والبرامج، بما يحاكي القدرات الذهنية للبشر، مثل التعلم والاستنتاج ورد الفعل على أوضاع لم تبرمج في الآلة، كما أنه اسم لحقل أكاديمي معني بكيفية صنع حواسيب وبرامج قادرة على اتخاذ سلوك ذكي.

مجالات الذكاء الصناعي

يعتمد الذكاء الاصطناعي على أنظمة التعرف على الوجوه والأصوات والأشكال، مما جعل استخدامه واسع الانتشار في الحياة اليومية وفي الكثير من المجالات المختلفة حيث يستخدم في الصناعة، والتحكم الآلي والنظم الخبيرة، والطب والأحياء، والتعليم، وحتى الألعاب.

الرجل الآلي

انتشر الرجل الآلي -أحد تجسيدات الذكاء الاصطناعي- في العديد من المجالات خاصة الصناعية  وعوّض اليد العاملة البشرية، واستعمل أيضا في التجارب والأعمال الخطيرة التي لا يمكن للبشر القيام بها.

وتستخدم الروبوتات في الصناعة وقيادة الطائرات والمركبات الفضائية، كما تستخدم في المجال العسكري والقتال وأعمال التجسس والمراقبة والحراسة والأمن. وفي مجال الطب ابتكرت بعض الروبوتات التي تقوم بتشخيص الأمراض وحتى القيام بعمليات جراحية دقيقة جدًا مثل جراحة العيون.

طموح وتحذير من الذكاء الصناعي

لا يتوقف طموح العلماء والباحثين في مجال الذكاء الاصطناعي عند حد، ويبلغ ذروته عند من يتحدثون عن إمكانية تصنيع عقل ذي ذكاء خارق يفوق القدرة البشرية، ويتحدثون أيضا عن الوعي الاصطناعي أو الشعور.

وفي غمرة السعادة بما تحقق والتطلع لما سوف يتحقق في هذا المجال، يحذر فريق من العلماء من أن ذلك قد يعني سيطرة الآلات واضمحلال دور البشر، وقال عالم فيزياء الفلك البريطاني ستفين هوكينغ إن الذكاء الاصطناعي الكامل بمعنى ابتكار أجهزة حاسوب تمتلك عقولا خاصة بها “يمكن أن يؤذن بنهاية الجنس البشري”.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا