تحرك فرقاطتين روسيتين مزودتا بصواريخ كالبير نحو الشواطئ السورية

بواسطة Hanan

تحركت فرقاطتين تحملان صواريخ كاليبر من أسطول البحر الأسود إلى الساحل السوري وفق ما اعلنه ممثل أسطول البحر الأسود الروسي ألكسي روليف

وقال إن “الفرقاطتين التابعتين لأسطول البحر الأسود، الأدميرال ماكاروف، والأدميرال غريغوروفيتش، المزودتين بصواريخ كروز الفائقة الدقة من طراز كاليبر، عبرتا مضيقي البوسفور والدردانيل التركيين في طريقها باتجاه البحر الأبيض المتوسط”.

وأوضح أن هاتين الفرقاطتين سترابطان في البحر الأبيض المتوسط لتكونا جزءا من قوات المجموعة البحرية الروسية الدائمة هناك”. ​

وذكر أن هاتين الفرقاطتين قامتا خلال عملية توجههما من البحر الأسود إلى المتوسط، بإجراء مجموعة من التدريبات والمناورات القتالية البحرية في نطاقات تدريب الأسطول في البحر الأسود.

توقيت حساس

جاء الإعلان عن توجه الفرقاطتين بإتجاه سوريا اليوم الجمعة بعد تصاعد التوتر بشكل خطير بين تركيا وسوريا المدعومة من روسيا في أدلب ،حيث قتل 33جنديا تركيا وجرح أكثر من32جنديا آخرا .

وتحاول تركيا إستغلال الحادث بهدف الزج بحلف التاتو في الصراح الدائر في إدلب وهذا ما لا يبدو قابلا للتحقق ،لأن أي توجه عسكري للناتو بإتجاه يدسوريا يعني مواجهة مباشرة مع الجيش الروسي ،وقد تندلع أحداث لم تكن متوقعه .

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا