مقتل قاسم الريمي زعيم القاعدة في جزيرة العرب ,,, فمن هو؟

بواسطة nooreddin

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الخميس إن الولايات المتحدة قتلت قاسم الريمي، زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، خلال إحدى عمليات مكافحة الإرهاب باليمن.

وقال ترامب في بيان “مارس تنظيم القاعدة في جزيرة العرب تحت قيادة الريمي قدرا هائلا من العنف ضد المدنيين في اليمن، وسعى لتنفيذ والإيعاز بتنفيذ هجمات عديدة ضد الولايات المتحدة وقواتنا”.

ومضى قائلا “إن موته يُزيد القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم القاعدة العالمي ضعفا ويقربنا من القضاء على التهديدات التي تشكلها هذه الجماعات على أمننا القومي”.

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن القوات الأمريكية قتلت قاسم الريمي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خلال عملية في اليمن.

وقال ترامب – في بيان نشره البيت الأبيض- إن الولايات المتحدة “نفذت عملية لمكافحة الإرهاب في اليمن نجحت في القضاء على قاسم الريمي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب”.


وأضاف أنه في ظل قيادة الريمي “ارتكبت القاعدة في جزيرة العرب أعمال عنف غير معقولة ضد المدنيين في اليمن وسعت إلى شن هجمات عديدة ضد الولايات المتحدة وقواتنا”.

وتابع أن مقتل الريمي “يزيد من تراجع القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم القاعدة العالمي، ويُقرّبنا من القضاء على التهديدات التي تشكلها هذه الجماعات لأمننا القومي”.

ولم يُقدم ترامب أي تفاصيل إضافية عن ظروف العملية أو توقيتها.

ورأى الرئيس الأمريكي – وفق سي إن إن – أن “الولايات المتحدة ومصالحنا وحلفاءنا اصبحوا أكثر أمانا نتيجة لمقتله.. سوف نستمر في حماية الشعب الأمريكي من خلال التعقب والإطاحة بالإرهابيين الذين يسعون إلى إلحاق الأذى بنا”.


من هو قاسم الريمي؟

 

هو “قاسم عبده محمد أبكر” أو “قاسم الريمي” والملقب “أبو هريرة الصنعاني” ، ولد في عام 1978 في اليمن.
انضم قاسم الريمي إلى تنظيم القاعدة في فترة مبكرة من حياته، بعدما اختفى مع أهله وأقاربه من محافظة ريمة اليمنية، وكان في الـ15 من عمره.

سافر الريمي إلى أفغانستان حيث تدرج في المواقع القيادية الخاصة بالتنظيم المتطرف، قبل أن يعود لليمن ليحيي التنظيم، وحكم عليه بالسجن سنة 2005، وذلك لإدانته بتهمة التخطيط لاغتيال السفير الأمريكي في اليمن.
أدرجت الولايات المتحدة اسم الريمي على قائمة الإرهاب في مايو 2010، وجمدت أرصدته المصرفية داخل الولايات المتحدة.

وفي شهر مايو 2010، تمت إضافة الريمي إلى قائمة عقوبات الأمم المتحدة للأفراد المرتبطين بالقاعدة.
وتولى الريمي قيادة تنظيم القاعدة في “جزيرة العرب” خلفا للوحيشي سنة 2015، عقب مقتل الأخير في المكلا شرق اليمن.

ومطلع فبراير الجاري قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن الولايات المتحدة نفذت غارة جوية على قاسم الريمي، بعد أشهر من تعقبه من الجو والمعلومات الاستخباراتية.

ونقلت الصحيفة حينها عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، قولهم إن الريمي قُتل بغارة جوية شنتها طائرة أمريكية في يناير الماضي.

ورفضت وكالة المخابرات المركزية ومجلس الأمن القومي، حينها التعليق حول الحادث، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وتقول وسائل إعلام يمينية، إن طائرة دون طيار شنت غارة على منزل في ودي عبيدة بمحافظة مارب، وسط اليمن، وفق سكان محليين فإن الغارة استهدفت شخصاً كان قد وصل قبل الغارة بيوم واحد واستأجر منزلاً في المنطقة، دون أن يتعرفوا عليه.

وفي فبراير من العام الماضي، رصدت الولايات المتحدة الأمريكية، مبلغ 10 ملايين دولار كمكافأة لمن يدلي بمعلومات حقيقية عن الريمي.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا