طائرات الجيش الليبي تغير على قواعد للميليشيات بدرنة

بواسطة nooreddin

أغار سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي، الخميس، غارات جوية استهدفت فلول المليشيات الإرهابية التي تختبئ بمدينة درنة شمال شرقي البلاد.

و ذكر مصدر عسكري للصحافة ، أن الغارات التي نفذها الجيس الليبي تأتي ردا على محاولة المليشيات الإرهابية ترويع المواطنين بالمدينة.

وأضاف” الأجهزة الأمنية وقوات الجيش أغلقت جميع مداخل مدينة درنة ومخارجها قبيل الغارات الجوية بدقائق”.

وأشار إلى أن تحركات المليشيات الإرهابية التابعة لمايعرف بحكومة الوفاق في طرابلس، مرصودة من قبل قوات الجيش الليبي.

كما أعلنت غرفة عمليات عمر المختار التابعة للجيش الليبي حالة التأهب داخل درنة.

وشوهدت الدوريات الأمنية التابعة للجيش الوطني الليبي وهي تجوب غالية شوارع درنة في إجراء احترازي ضد أي خروقات متوقعة.

وقال مصدر مطلع من داخل غرفة العمليات إنه سيتم التعامل مع الإرهابيين الذين يسلمون أنفسهم بشكل قانون، وأنه لن يتم التعرض لهم أو التعدي عليهم.

وأعلن الجيش الليبي، رسمياً تحرير مدينة درنة التي يقطن فيها 150 ألف نسمة، وتقع على بعد ألف كلم شرق طرابلس، في يوليو 2018.

وشهدت المدينة التي تقع في الشمال الشرقي لليبيا تجمعا لقبائل المرابطين للإعلان عن دعمهم للقيادة العامة للجيش الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر.

وندد مشايخ وأعيان قبائل المرابطين في درنة بمحاولة التدخل التركي في شؤون بلادهم.

وأكد المشايخ والاعيان أن دعم أنقرة للميليشيات الإرهابية في طرابلس، ورغبة تركيا في تحويل ليبيا إلى ساحة للقتال والصراع والتناحر، يأتي على حساب الأراضي العربية كافة.

وكان البرلمان التركي، قد وافق على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا في جلسة طارئة للتصويت على مذكرة التفويض بشأن إرسال تلك القوات.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا إلى العاصمة الليبية طرابلس، ليصل إلى نحو 4700، في حين بلغ عدد المرتزقة الذين وصلوا إلى المعسكرات التركية لتلقي التدريب نحو 1800

 

سلاح الجو الليبي-أرشيفية

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا