الاخبار العالميةالشرق الاوسط

أمريكا تتجه لنشر “باتريوت” بالعراق بعد مهاجمة قواعدها

كشف رئيس أركان الجيوش الأمريكية مارك ميلي، عن حاجة بلاده لنشر بطاريات “باتريوت” الدفاعية في العراق، عقب الهجوم الإيراني على قواعدها مطلع كانون الثاني/ يناير الجاري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده ميلي، مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الخميس.

وقال: “نحتاج نشر بطاريات صواريخ دفاعية في العراق، هي ليست موجودة هناك لأننا ما زلنا نحتاج إلى موافقة الحكومة العراقية بهذا الشأن”.

من جهته، أعرب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر عن تطلعه “لتعزيز دور حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العراق”.

وشدد “إسبر” على أن واشنطن “تراجع باستمرار مسألة خفض عدد القوات بالعراق”.

وتنشر الولايات المتحدة نحو 80 ألف جندي في الشرق الأوسط، حسب قناة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وتصاعدت نبرة العداء للوجود الأمريكي في العراق بين القوى الشيعية العراقية وخاصة بين فصائل مقربة من إيران، إثر مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس بغارة أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير الجاري.

وعقب الهجوم بيومين، صوت البرلمان العراقي على قرار يطالب فيه الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد.

ولاحقاً، طلبت بغداد من واشنطن إرسال وفد لمناقشة آلية الانسحاب، إلا أن الأخيرة رفضت الطلب وهددت بفرض عقوبات فيما إذا تم إخراج قواتها بصورة “غير ودية”.

وينتشر نحو 5 آلاف جنود أمريكيين في عدة قواعد عسكرية بأرجاء العراق، في إطار التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة.

Patriot

هو منظومة دفاع جوي صاروخي من نوع أرض-جو يستعمل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من حلفائها، يصنع النظام من قبل شركة رايثيون الأمريكية. حل الباترويت محل كل من نظام (نايك-هرقل) للدفاع العالي والمتوسط ونظام إم آي إم-23 هوك التكتيكي للدفاع المتوسط فضلا عن دوره كنظام مضاد للصواريخ الباليستية (TBM) وهي مهمته الرئيسية في الوقت لحاضر.

صاروخ الباتريوت الموجه

 

أول صاروخ استعمل لنظام الباتريوت هو ام آي ام-104ايه “ستاندارد”, MIM-104A, “Standard” مخصص للاشتباك مع الطائرات وذو إمكانات محدودة ضد الصواريخ الباليستية وبمدى 70 كلم (44 ميل) وسرعة تزيد على 3 ماك.

اما صاروخ ام آي ام-104بي “آسوج”، “MIM-104B “ASOJ فهو مخصص للبحت عن وتدمير الطائرات أو الاجسام المشوشة على الرادار ECM التي تستعمل في الحرب الالكترونية.

يعتبر صاروخ ام آي ام-104سي باك-2، MIM-104C PAC-2 أول صاروخ يصمم لاعتراض وتدمير الصواريخ الباليستية ومن اصداراته الأخرى ام آي ام-104دي/اي، MIM-104D/E. واخيرا صاروخ باك-3 وهو صاروخ اعتراضي جديد كليا لاعتراض الصواريخ الباليستية ويمكن وضع 4 صواريخ في كل خانة من منصة الإطلاق التي تحوي 4 خانات بمجموع 16 صاروخ كل منصة.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق