وزير الدفاع الياباني: نشر منظومة إيجيس أشور أمر مهم للتصدي لتهديدات كوريا الشمالية

بواسطة nooreddin

قال وزير الدفاع الياباني إنه يريد نشر منظومة أرضية جديدة للدفاع للصاروخي على وجه السرعة للتصدي لتهديد الصواريخ الكورية الشمالية.

جاء ذلك خلال تصريح لتارو كونو يوم الاثنين في هاواي بينما كان يزور منشأة اختبار أمريكية مجهزة بمنظومة إيجيس أشور.

وأطلع مدير وكالة الدفاع الأمريكية كونو على مركز قيادة العمليات ومنصة الإطلاق بالإضافة لمواقع أخرى.

وصرح كونو للصحفيين لاحقا بأنه أُخبر أنه لا توجد أي مسائل تتعلق بالسلامة في المنشأة. وأشار إلى مركز رعاية نهارية للأطفال بالقرب من الموقع وقال إنه يتفهم أن المسافة عن المناطق السكانية المحيطة عامل مهم يجب أخذه بعين الاعتبار.

ويأتي هذا التصريح على خلفية القلق المتنامي وسط السكان بالقرب من المواقع اليابانية المرشحة لنشر المنظومة فيها.

وأضاف كونو أن كوريا الشمالية تمتلك مخزونا هائلا من الصواريخ البالستية القادرة على الوصول لليابان. وذكر أنه يريد تحسين القدرة الدفاعية الصاروخية للبلاد في أقرب وقت ممكن بمنظومة مثل إيجيس.

وتؤكد الحكومة اليابانية على أنه من المرجح أن الصاروخ الكوري الشمالي الذي أطلقخلال اكتوبر ، كان صاروخا بالستيا يطلق من الغواصات ويصل مداه إلى 2500 كيلومتر.

تارو كونو الح على الحاجة لمنظومة دفاع صاروخي أرضية في أعقاب تجربة إطلاق صاروخ بالستي من غواصة قامت بها كوريا الشمالية .

نتيجة بحث الصور عن إيجيس أشور

وأكد تارو كونو ، في كلمة له العام الماضي ، أنه من الحيوي للغاية أن تنشر البلاد منظومة “إيجيس أشور” المصممة لتعقب واعتراض صواريخ قادمة نحو البلاد، مضيفا أن بيونغ يانغ تمتلك عددا معتبرا من الصواريخ البالستية التي يمكنها الوصول إلى اليابان.

كما أعرب عن دعمه للمحادثات على مستوى العمل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية المقرر إجراؤها في ستوكهولم نهاية الأسبوع الحالي، مشيرا إلى أن تلك المحادثات هي العامل الرئيسي لتحقيق نزع نووي كامل وقابل للتحقق منه ولا رجعة عنه في كوريا الشمالية.

وأعلنت كوريا الشمالية عن إطلاق صاروخ باليستي خلال اكتوبر الماضي بعد يوم من إعلان وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن وبيونغ يانغ ستجريان محادثات حول تقليص البرنامج النووي الكوري الشمالي بعد توقف دام عدة أشهر وتجارب صاروخية متعددة.

نتيجة بحث الصور عن إيجيس أشور

وقد دعت فرنسا وبريطانيا وألمانيا في ذلك الشهر  إلى عقد جلسة مغلقة اليوم لمجلس الأمن الدولي لبحث الأوضاع بعد التجربة الصاروخية الكورية الشمالية ..ورأت الدول الثلاث، في بيان لها، أنه يجب إبقاء الضغوط على كوريا الشمالية.

اليابان والولايات المتحدة الأمريكية تتفقان على أنه يجب على كوريا الشمالية وقف تجارب الإطلاق الاستفزازية للصواريخ أيّا كان مداها، والتي تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا