الاخبار العالمية

كوريا الجنوبية تنشر الباتريوت وسط العاصمة تحسبا لهجوم شمالي

نقلت كوريا الجنوبية نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي باتريوت من المنطقة الجنوبية الشرقية إلى وسط سيؤول، وبالتالي قررت تعزيز حماية المواقع الرئيسية من التهديد من كوريا الديمقراطية، حسبما ذكرت وكالة “رينهاب” نقلاً عن مصادر مطلعة على الوضع.

كان المجمع والوحدة في سلاح الجو الكوري الجنوبي سابقًا في مقاطعة جيونجسانجبوك دو، لكن تم نقلهما الآن إلى القاعدة العسكرية السابقة في جبل بوغاكسان خلف مقر إقامة رئيس كوريا الجنوبية.

تجدر الإشارة إلى أنه يمكن تزويد المجمع بصواريخ PAC-2 و PAC-3، وهي مصممة لاعتراض الطائرات والصواريخ على ارتفاعات تتراوح بين 20 و40 كيلومترا تقريبًا.

وفقا للوكالة، أصر الجيش الكوري الجنوبي على نقل واحدة من بطاريات صواريخ باتريوت التي تم الحصول عليها منذ عام 2017.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي تشونغ جين دو استعداده لمواجهة أي تهديدات من كوريا الشمالية.

وقال على أثير إذاعة الجيش “كوكبان إف إم” عندما كان يدعو العسكريين إلى البقاء في حالة التأهب القتالي القصوى ومراقبة عن كثب تصرفات كوريا الديمقراطية: “جيشنا جاد للغاية بشأن الوضع الحالي… وبغض النظر عما يحدث، يمكنني أن أخبركم بثقة أننا على استعداد تام للتعامل مع أي مواقف”.

Patriot

هو منظومة دفاع جوي صاروخي من نوع أرض-جو يستعمل من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من حلفائها، يصنع النظام من قبل شركة رايثيون الأمريكية. حل الباترويت محل كل من نظام (نايك-هرقل) للدفاع العالي والمتوسط ونظام إم آي إم-23 هوك التكتيكي للدفاع المتوسط فضلا عن دوره كنظام مضاد للصواريخ الباليستية (TBM) وهي مهمته الرئيسية في الوقت لحاضر.

يستعمل الباترويت أنظمة متقدمة للصواريخ الجوية الاعتراضية وأنظمة رادار ذات كفاءة عالية حيث تم تطويره في رد-ستون الباما والتي قامت مؤخرا بتطوير نظام(Safeguard) سيف-جارد (TBM) وبضمنه صاروخي سبارتان (Spartan) وسبرنت (Sprint)، إن كلمة باترويت “Patriot” هي مختصر ل Phased Array TrackingRadar Intercept Of Target.

صاروخ الباتريوت

يوجد منه نوعان القديم PAC-2 أما الجديد والمحدث في عام 2002 PAC-3

يبلغ طول صاروخ الباتريوت من النوع PAC-2 حوالي 5 متر فيما يصل وزنة إلى 900 كيلوجرام منها 90 كيلوجرام مواد متفجرة، يصل سرعة الصاروخ الواحد عند إطلاقه من منصه الإطلاق سرعة تفوق سرعة الصوت ويمكن تزويد منصة الإطلاق بأربعة صواريخ دفعة واحدة.

أما صاروخ الباتريوت الحديث PAC-3 طوله حوالي 5 متر ووزنه أقل من سابقه يصل إلى 312 كيلوجرام منها 73 كيلو جرام من المواد المتفجرة، ويمكن تحميل منصة الإطلاق 16 صاروخ دفعة واحدة.

منصة إطلاق صواريخ الباتريوت

تحتوي منصة الإطلاق على 16 قاذفة تحمل صاروخ باتريوت واحد وكل قاذفة متصلة مع نظام تحكم عن طريق الالياف الضوئية أو من خلال الاتصال اللاسلكي. عند أطلاق صاروخ الباتريوت تنطلق ذراع هيدروكلوريكية تحمل صاروخ بديل مكان الصاروخ الذي اُطلق مما يسرع عملية الإطلاق.

نظام الرادار في الباتريوت

كل منصة إطلاق تحتوي على رادار AN/MPQ-53/6 من نوع مصفوفة المسح الإلكتروني السلبي، وهو قادر على كشف مدى الصواريخ يصل إلى 100 كيلومتر، بإمكانة كشف أي صاروخ معتد كما يحدد الرادر سرعة الصاروخ ومساره وتحديد إذا ما كان الصاروخ معتديا أو صديقا من خلال نظام تشفير بين الأسلحة الصديقة. وبفضل تقنية المصفوفة الطورية، يمكن لهذا النظام تتبع مسار 100 صاروخ معتد والتحكم في مسار 9 صواريخ باتريوت في نفس اللحظة.

نظام التحكم

نظام التحكم عبارة عن حاسوب متصل مع نظام الرادار ومع منصة الإطلاق ومزود ببرامج التحكيم والتوجيه، يعمل على نظام التحكم ثلاثة اشخاص في حالة الطوارئ اما في الأغلب يتم وضع النظام في حالة التحكم التلقائي.يعمل النظام الإلكتروني كوسيط بين منصة الإطلاق ونظام الرادار. وفي حال وجود أكثر من منصة إطلاق صواريخ باتريوت فإن نظام التحكم تتصل مع بعضها ومع المنصة الرئيسية للتنسيق بينهما في إطلاق الصواريخ.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق