الاخبار العالميةشمال افريقيا

حفتر يقصف الكلية العسكرية و رفض شعبي مصري لأرسال قوات الى ليبيا

ارتفعت حصيلة قتلى القصف الذي شنه طيران أجنبي داعم للواء المتقاعد خليفة حفتر على مقر الكلية العسكرية بالعاصمة الليبية طرابلس، السبت، إلى 30.

وذكر «مركز الطب الميداني والدعم» التابع لوزارة الصحة، أن «القصف الذي تعرض له طلبة الكلية العسكرية مساء السبت راح ضحيته 30 شهيدا وأكثر من 33 جريحا».

وفي وقت سابق السبت، قال الناطق باسم وزارة الصحة في طرابلس، فوزي أونيس: «عدد من القتلى والجرحى سقطوا نتيجة قصف مقر الكلية العسكرية» بمنطقة الهضبة جنوبي العاصمة.

وأوضح أونيس أن «القصف استهدف السكن الخاص بطلبة الكلية العسكرية».
من جهة أخرى، أعلنت بلدية طرابلس، اليوم الأحد، تعليق الدراسة لمدة 3 أيام، بسبب القصف العشوائي للأحياء السكنية، الذي تنفذه قوات حفتر.

وتصاعدت، في الآونة الأخيرة، الهجمات التي تستهدف المدنيين من قبل قوات حفتر أو القوات الداعمة لها، في ظل فشل مستمر في تحقيق أهداف العملية العسكرية التي أطلقتها، في 4 أبريل 2019، للسيطرة على العاصمة الليبية.

دعوات رافضة لإرسال الجيش المصري للحرب بليبيا تجتاح مواقع التواصل

تصدر هاشتاج #دم_جنودنا_مش_للبيع مواقع التواصل في مصر، ضمن حملات أطلقها نشطاء رفضا لإرسال الجيش المصري لدعم الجنرال خليفة حفتر في ليبيا.

وشارك نشطاء على الهاشتاج، مؤكدين رفضهم لتورط الجيش المصري في حرب لا علاقة له بها، وتكرار تجربة جمال عبدالناصر في اليمن.

ومنذ أبريل الماضي، يحاول الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، ويشن هجوما على حكومة الوفاق المعترف بها دوليا بدعم من مصر والإمارات، و بمشاركة مرتزقة من روسيا والسوادن.

nooreddin

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق