أمريكا تنشر صور المتورطين في الهجوم على قاعدتها وترسل قوات جديدة للعراق

بواسطة Hanan

نشر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، صور أربعة أشخاص عراقيين وصفهم بأنهم “إرهابيين أتباع لإيران”، واتهمهم بأنهم من “دبروا الاعتداء” على السفارة الأمريكية في بغداد.

وكتب بومبيو في حسابه على موقع “تويتر”: “جرى تنظيم الهجوم من قبل الإرهابيين أبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي، وساعدهم رجلا إيران هادي العامري وفالح الفياض”.

وتظاهر المئات من مؤيدي “الحشد الشعبي” بمحيط السفارة الأمريكية بالعاصمة العراقية بغداد، أمس الثلاثاء احتجاجا على قصف أمريكي استهدف مواقع تابعة لقوات الحشد قبل يومين أسفر عن عشرات القتلى والجرحى.

البنتاغون يكشف عن إجراءات جديدة لقواته في الشرق الأوسط

أعلن البنتاغون إرسال حوالي 750 جنديا إلى الشرق الأوسط إضافة لإرسال قوات من مشاة البحرية لحماية طاقم السفارة الأمريكية ببغداد.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان إنها سترسل حوالي 750 جنديا من الفرقة 82 المحمولة جوا إلى الشرق الأوسط إضافة إلى إرسال قوات من مشاة البحرية لحماية أفراد السفارة ببغداد، وإن قوات إضافية ستكون جاهزة لإرسالها خلال الأيام القليلة المقبلة.

من جهته قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر: “نشر القوات هذا إجراء مناسب واحترازي تم اتخاذه ردا على زيادة مستويات التهديد ضد أفراد ومنشآت الولايات المتحدة، مثلما شهدنا في بغداد”.

وقال مسؤولون أمريكيون، طلبوا عدم نشر أسمائهم، إن 750 جنديا سيتمركزون في البداية خارج الكويت، وقالوا إنه يمكن إرسال ما يصل إلى 4000 جندي إلى المنطقة في الأيام المقبلة إذا لزم الأمر.

ويتمركز ما يربو على 5000 عسكري أمريكي في العراق لدعم وتدريب القوات المحلية.

أمريكا تترقب ردا عسكري من الحشد الشعبي العر اقي وتعد بالمزيد

ذكر مسؤولون عسكريون أمريكيون أنهم يتابعون الوضع عن كثب تحسبا لأي إجراءات انتقامية ردا على ضربات الولايات المتحدة على مواقع “كتائب حزب الله” لـ “الحشد الشعبي” في العراق وسوريا.

وقال مسؤولون عسكريون أمريكيون تحدثوا لوكالة “رويترز”، الاثنين، شريطة عدم نشر أسمائهم، إنه لا شك لديهم في أن الجماعة المسلحة التابعة لـ “الحشد الشعبي”، التي تعتبر متحالفة مع إيران، سترد بطريقة ما قد تؤدي إلى تصعيد جديد للتوتر بين الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية.

ونقلت “رويترز” عن أحد المسؤول العسكريين قوله: “أعتقد أنهم (كتائب حزب الله) سيردون”.

بينما أكد مسؤول عسكري آخر أنه يوجد قلق من احتمال أن تقود الأحداث التي جرت خلال الأيام القليلة الماضية إلى دائرة من الأعمال الانتقامية.

وأوضحت مصادر “رويترز” أن القوات الأمريكية تنتظر في الوقت الراهن لترى ماذا ستفعل فصائل “الحشد الشعبي” وإيران نفسها.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن قواتها الجوية نفذت غارات “دفاعية” على 5 أهداف تابعة لـ “كتائب حزب الله” المنضوية تحت لواء “الحشد الشعبي” في أراضي كل من العراق وسوريا ردا على الهجمات التي سبق أن استهدفت القواعد الأمريكية في العراق.

بدوره، ذكر “الحشد الشعبي” أن الغارات الأمريكية استهدفت قيادة قاطع عمليات الجزيرة في محافظة الأنبار وموقع اللواءين 45 و46، وأسفر عن مقتل 25 من عناصره وإصابة 51 آخرين.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا