الاخبار العالميةالشرق الاوسط

المسماري:يتهم أردوغان بغزو ليبيا و أنه مريض بجنون العظمة

الرعب يدفع «حكومة الوفاق» لاستجداء دول

صرح اللواء أحمد المسماري الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أصيب بجنون العظمة، عندما قرر غزو ليبيا وإرسال قوات إلى لمساندة حكومة الوفاق.

وأضاف المسماري في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة: “أردوغان أصيب بجنون العظمة أو ربما جنون البقر”، مؤكدًا أن “ما قام به أردوغان سينعكس سلبًا على استثمارات تركيا في ليبيا وستدفع الشركات التركية ثمن هذا اللغط الأردوغاني”.

38202219 og - المسماري: أردوغان أصيب بجنون العظمة عندما قرر غزو ليبيا

الجيش الليبي يتقدم ويمهل ميليشيات مصراتة 3 أيام

مع وصوله إلى تخوم منطقة صلاح الدين في طرابلس، أمهل الجيش الليبي، أمس، ميليشيات مصراتة 3 أيام لسحب مقاتليها من العاصمة الليبية وسرت، مؤكداً قصفه مخازن أسلحة تركية، فيما حذرت روسيا من أي تدخل عسكري لتركيا، مشيرة إلى أن إمكانية استقدام جنود أتراك إلى ليبيا يعد مصدر قلق لروسيا، وأن مثل هذه الخطوة ستثير ردود فعل من قبل دول الجوار.

وأمام تقدم الجيش الليبي وانهيار الميليشيات لم تجد حكومة الوفاق الليبية سوى طريق الاستجداء بعدد من الدول، مطالبة إياها بالتدخل بعد أن تأكدت ميليشياتها أن الجيش الليبي سينتصر في معركة طرابلس، وأن تحريرها من الميليشيات بات وشيكاً.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي أحمد المسماري إن الميليشيات الإرهابية تهيئ من مدن مصراتة وطرابلس وزوارة لتكون مركزاً للقوات التركية في ليبيا.

وأضاف، في مؤتمر صحفي استثنائي من بنغازي، أن المناطق التي ستستقبل الجنود الأتراك هي مصراتة وميناء الخمس البحري المدني وكذلك مطار زوارة وبعض مرافئ الصيد. وكشف أن الميليشيات الإرهابية تسعى إلى تحويل مطار معيتيقة وميناء طرابلس لقاعدة تركية.

الصورة:
ضربات مستمرة

وشدد على أن ضربات سلاح الجو مستمرة على مصراتة وزليتن والخمس، وأنه تم الليلة قبل الماضية استهداف مستودعات للأسلحة والذخيرة والمعدات العسكرية وغرفة عمليات الميليشيات ودشم وهوائيات التشويش في مصراتة.

الصورة:
وتابع أنه تم تدمير موقع صواريخ دفاع جوي وموقع رادارات استطلاع بالمدينة لشل قدرات الميليشيات الإرهابية وتدمير قدراتهم العسكرية، لمنعهم من المناورة والتحرك. وأكد المسماري أن الغارات أسقطت قتلى يحملون الجنسية التركية. وأمهل الجيش الليبي مصراتة 3 أيام لسحب مقاتليها من طرابلس وسرت.

الصورة:
يأتي هذا في وقت اعتبر مصدر في الخارجية الروسية بأن التدخل العسكري الخارجي في ليبيا لا يمكنه سوى تعقيد الوضع في البلاد.
وقال المصدر إن إمكانية استقدام جنود أتراك إلى ليبيا يعتبر مصدر قلق لروسيا، باعتبار أن هذه الخطوة ستثير ردود فعل من قبل دول الجوار، وهو «ما يثير الكثير من التساؤلات».

الصورة:
وأمام تقدم الجيش الليبي وتأكدها من نهاية ميليشياتها لجأت حكومة الوفاق الليبية لاستجداء عدد من الدول، مطالبة إياها بالتدخل، وأوضح المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق في بيان نشر على صفحته في فيسبوك، أن «رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج وجه رسائل إلى رؤساء خمس دول طالب فيها هذه الدول بتفعيل اتفاقيات التعاون الأمني».

الوسوم

nooreddin

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق