أقمار روسيا والصين العسكرية تهدد مباشرة القوات الفضائية الأمريكية

بواسطة Hanan

يجد قادة عسكريون أمريكيون أن الأقمار الصناعية الروسية والصينة تشكل خطرا كبيرا على الأقمار الصناعية الأمريكية.

ويرى ديفيد غولدفين رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية، أن بإمكان الأقمار الصناعية الروسية والصينية أن تعيق عمل الأقمار الصناعية الأمريكية.

ووفق معلومات غولدفين، فإن روسيا والصين تملكان “الكواتم الأرضية وأجهزة الليزر والصواريخ التي يمكنها أن تعطل وتدمر الأقمار الصناعية”. وعلاوة على ذلك “تعمل موسكو وبكين على صنع أقمار صناعية سريعة صغيرة بمقدورها أن تؤثر على الأقمار الصناعية الأمريكية”.

وقد أطلقت روسيا، في فترة ما بين 2013 و2015، عدة “أقمار صناعية غامضة”. وتمكنت هذه الأقمار من الاقتراب من الأقمر الصناعية الأخرى.

ومن أجل درء هذا الخطر، دعا رئيس أركان القوات الجوية البرلمان الأمريكي لرصد المزيد من الاعتمادات للقوات الفضائية الأمريكية.

الأقمار الصناعية العسكرية

القمر الصناعي العسكري هو قمر صناعي يستخدم لغرض عسكري. المهام الأكثر شيوعًا هي جمع المعلومات الاستخبارية والملاحة والاتصالات العسكرية. أول أقمار صناعية عسكرية كانت عبارة عن مهام استطلاع فوتوغرافية.

بذلت بعض المحاولات لتطوير أسلحة تعتمد على الأقمار الصناعية ، لكن هذا العمل توقف في عام 1967 بعد التصديق على المعاهدات الدولية التي تحظر نشر أسلحة الدمار الشامل في المدار. اعتبارا من عام 2013 ، هناك 950 قمرا صناعيا من جميع الأنواع في مدار الأرض. لا يمكن تحديد العدد الدقيق لهذه الأقمار الصناعية العسكرية جزئياً بسبب السرية والسبب جزئيًا في المهمات ذات الغرض المزدوج مثل أقمار GPS التي تخدم الأغراض المدنية والعسكرية.

أنواع الأقمار الصناعية العسكرية

الأقمار الصناعية العسكرية لديها الأنواع التالية:

1. استطلاع الأقمار الصناعية . يقفز على ارتفاع 400 كم ، ويقوم بإجراء بحث مكثف عن سطح الأرض واستطلاع دقيق. يقال أن القرار أقل من 1 م.

2. أقمار الإنذار المبكر. يكتشف حريق صاروخ ، انفجار نووي ، وما إلى ذلك ، ويصدر ناقوس الخطر في مرحلة مبكرة.

3. الاتصالات الفضائية. لا تُستخدم الأقمار الصناعية ليس فقط في المدى البعيد والمدى الواسع مثل الاتصالات الاستراتيجية ، وتواصل الأسطول ، ولكن أيضًا في الاتصالات التكتيكية المحلية.

4. الملاحة الفضائية. الصواريخ والغواصات وغيرها لتقدير موقع السفينة.

5. اعتراضية الأقمار الصناعية. إنه قمر صناعي يعترض ويدمر سواتل العدو ، وتسمى أيضًا أقمار قاتلة. قم بتغيير المسار ، واقترب من الهدف ، وقم بتنفيذ هجوم صاروخي وإشعاع الليزر.

6. هجوم الأقمار الصناعية. أثناء الدوران ، انحدر باستخدام صاروخ عكسي مع تعليمات من الأرض ، مهاجمة الهدف.

اجهزة الاتصال

بواسطة اجهزة  حديثة جدا يتم الاتصال بين شبكة الاقمار الصناعية ومحطات الاستقبال الارضية هذه الاجهزة تعمل بالموجات المعدة لهذا الغرض وكذلك تستعمل التقنية الحديثة بواسطة استخدام مقدرة الليزر في الاتصالات والتي تكون نتائجها مذهلة من حيث صفاء النتائج والبيانات الرقمية والصعوبة البالغة في اختراقها او التشويش عليها

انظمة المراقبة العسكرية :

1.   نظام DSPالذي يعتبر من أهم انظمة الدفاع حيث يكشف اطلاق الصواريخ البالستية او الانفجارات النووية

2.   نظام DSP2 الذي يحلل الصوت والبيانات الاخرى

3.   نظام DSP3  النسخة المطورة من نظام DSP2

4.   نظام DMSPبرنامج خاص بالدفاعات الجوية

5.   نظام Fleet Sat

6.   نظام Jump seat الخاص بمراقبة الرادارات

7.   نظام Keyhole الخاص بالتصوير الرقمي عبر الاشعة تحت الحمراء تقدم صور واضحة ودقيقة اعتمادًا على الحرارة المنبعثة منها وانظمة متطورة

8.  نظام MILSTAR  الذي يؤمن الاتصالات العسكرية من الاقمار العسكرية

9.  نظام MATO  الخاص بنظام الاتصالات الفضائيةلحلف الشمال الاطلسي

10.  نظام NAVASTAR  يحدد المواقع العالمية

11.  ظام NUDET  الخاص بتحديد مواقع الانفجارات النووية او التجارب النووية حتى ولو كانت تحت سطح البحر

وغيرها من الانظمة المتطورة والدقيقة للتجسس والمراقبة

أهم الاسلحة المضادة للأقمار الصناعية

_الاقمار الانتحارية : مزودة بعبوة شديدة الانفجار وكاميرات حساسة تتيح لها تصوير الاقمار الاخرى عن بعد وارسالها بسرعة إلى الارض وفي الارض يتم اختيار القمرفيتم توجيهه إلى القمر المراد تفجيره ويلتحم معه ويفجر نفسة مما يؤدي إلى تدمير القمرين معًا عمليًا لا يمكن تميزه عن الاقمار الاخرى

–  الصواريخ المضادة : في عام 2001 اعلنت وكالة الفضاء الامريكية انها نجحت بتصنيع صواريخ خاصة مادة للأقمار الصناعية تطلق من طائرات F-15 وهي تحلق على ارتفاعات عالية وتوجه بالأشعة تحت الحمراء وتستطيع اصابة أي قمر مستهدف

–  اشعة الليزر : تطوير اشعة الليزر من الممكن اعتباره كاهم سلاح لتدمير الاقمار

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا