الاخبار العالمية

راجمات الصواريخ الروسية أسلحة فائقة الدقة

الراجمات الروسية تتفوق بقوة نيرانها

نقلت قناة “زفيزدا” التلفزيونية الروسية عن نائب مدير عام شركة “تيخماش” الروسية، ألكسندر كوتشكين، قوله إن راجمات الصواريخ الروسية ستزيد من دقة إصابة الأهداف.

وقال كوتشكين، إن استخدام ذخيرة يتم التحكم بها ويمكن أن تعدل مسارها في الجو، سيسمح بخفض كمية الذخائر اللازمة لتدمير هدف ما.

طالع :-

وأوضح أن راجمات الصواريخ السوفيتية والروسية مثل “غراد” و”أوراغان” و”سميرتش” و”تورنادو” وغيرها، كانت تستخدم في وقت سابق لإطلاق النيران على الأهداف المرابطة على مساحات واسعة، مثل الدبابات والمدفعية والصواريخ والمطارات وما إلى ذلك.

راجمات صواريخ

أما الآن، فبات من الممكن، حسب كوتشكين، زيادة دقة الصواريخ التي تطلقها راجمات الصواريخ لتنفذ المهمة الموكلة إليها بإطلاق بضعة صواريخ فقط بدلا من عشرات الصواريخ أو رشقة كاملة.

نتيجة بحث الصور عن راجمات روسية

يذكر أن منظومة “أوراغان 1 إم” التي صارت تستخدم ذخائر ذكية يتم التحكم بها في الجو قادرة على إطلاق صواريخ بعيار 300 ملم و220 ملم على حد سواء، وذلك إلى مدى 120 كيلومترا، ما يزيد بكثير عما هو عليه لدى سابقتيها “أوراغان” و”سميرش” (تورنادو-إس) ومثيلاتها الأجنبية.

أقوى راجمات الصواريخ في العالم

تعد راجمات الصواريخ إحدى أقوى المعدات العسكرية التي يمكنها تكبيد العدو خسائر كبير أثناء مرافقتها للقوات البرية.

ذكر موقع “ميليتري توداي” الأمريكي أن

ة الصواريخ “أوراغون- 1 إم” هي واحدة من أحدث وحدات المدفعية الصاروخية الروسية.

ويتكون طاقم راجمات الصواريخ الروسية من 3 أفراد، ووزن المركبة 40 طنا وطولها 13 مترا وعرضها 3 أمتار، وارتفاعها 3.2 مترا.

و تطلق فذائف صاروخية عيار 220 مم، و 300 مم.

ولفت الموقع إلى أن المركبات التي تستخدم قذائف عيار 220 مم يمكنها إطلاق 30 قذيفة، بينما تتكون المركبات التي تطلق قذائف 300 مم، من 12 أنبوب إطلاق.

ويصل وزن القذائف الصغيرة إلى 280 كغم، والكبيرة 800 كغم.

ويتراح مدى إطلاق القذائف بين 34 و 90 كم، ويمكن إطلاق دفعة كاملة خلال فترة تتراوح بين 14 إلى 60 ثانية.

            راجمات الصواريخ الروسية تتزود بصواريخ جديدة

راجمات الصواريخ الروسية تحصل على صواريخ جديدة (فيديو)

شركة “تيخماش” الروسية بصدد تصميم ذخائر جديدة بعيدة المدى وفائقة الدقة لراجمتي الصواريخ “تـورنادو – إس” و”تورنادو – غي”.

حيث ذكر مدير عام الشركة، فلاديمير ليبين، إنهما ستحصلان على رؤوس قتالية جديدة للصواريخ.

وأوضح أن شركته لا تزيد من مدى إصابة الهدف ودقة الرمي فحسب بل وتوسع دائرة المهام التي تنفذها تلك الذخائر وذلك بفضل تصميم الصواريخ المزودة برؤوس قتالية جديدة.
روسيا تعتزم تصميم راجمات صواريخ ذات عيار صغير مضادة للمروحيات والدرونات

وأشار ليبين إلى أن المواصفات الممتازة لذخائر راجمتي الصواريخ “تورنادو – إس” و”تورنادو-غي” تزيد من قدرتهما على غزو أسواق الأسلحة في بلدان أخرى. ويخص هذا الأمر قبل كل شيء، حسب المدير العام، راجمات الصواريخ عيار 122 ملم “تورنادو – إس”.

فيما يتعلق بمنظومة “تورنادو-غي” فإنها صممت بناء على راجمات الصواريخ المشهورة “غراد”. وتتميز المنظومة الجديدة بدقة فائقة وقوة نارية أكبر تصيب العدو على بعد 100 كيلومتر.

ويمكن أن تنفجر الذخائر في الجو على ارتفاع 6 أمتار لتنال من القوة البشرية في الخنادق. كما يمكنها تدمير الدبابات بذخائر جوفاء، عدا عن أنها تستخدم ذخائر تنزل بالمظلات وتوجه ذاتيا.

يذكر أن راجمات الصواريخ من طراز “تورنادو” مخصصة لتدمير وإسكات القوة البشرية للعدو وأسلحته ومعداته القتالية، بما فيها بطاريات المدفعية والهاونات وكذلك مراكز القيادة المعادية.

وقد انتهت اختبارات راجمتي الصواريخ “تـورنادو – إس” و”تورنادو – غي”عام 2015 لتحل محل راجمتي الصواريخ “غراد” و”سميرتش” في الجيش الروسي. وتم تزويدهما بالنظام الأوتوماتيكي لتوجيه النيران، ما يسمح بالتحرك السريع على الأرض ومباغتة مواقع العدو.

نتيجة بحث الصور عن راجمات روسية

نتيجة بحث الصور عن راجمات روسية

الوسوم

nooreddin

كاتب ومحرر صحفي و ناشر الكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق