الاخبار العالمية

“الثالوث النووي” ..ثلاث أسلحة روسية تخشاها أمريكا

ذكرت صحيفة “سوهو” إنه بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، لم يكن هناك سوى قوة عظمى واحدة على الأرض – الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن بفضل الجهود التي بذلتها روسيا، تمكنت من تغيير الوضع في الجغرافيا السياسية العالمية.

وقالت الصحيفة: “لدى روسيا ثلاثة إنجازات مهمة للغاية تخافها الولايات المتحدة”.

قد يكون لدى الكثير من الناس انطباع بأن روسيا تعيش فقط على حساب تركة الاتحاد السوفيتي، لكن هذا ليس كذلك. كتبت الصحيفة أن موسكو تطورت بشكل مكثف في بعض المجالات خلال فترة طويلة، وهو بالضبط ما سمح للكرملين بالتواصل على قدم المساواة مع البيت الأبيض.

يقول المقال إن روسيا لديها اليوم “ثالوث نووي”، والذي يبقي الولايات المتحدة خائفة. بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، حصلت موسكو على كمية كبيرة من الأسلحة النووية.

وقالت: “لم ترفض روسيا أبدًا تحديث وتطوير أحدث الأسلحة النووية لدرجة أنها شكلت دائمًا تهديدًا كبيرًا للولايات المتحدة. ومع ذلك ، من أجل أن يشكل هذا السلاح النووي تهديدًا حقيقيًا للولايات المتحدة، من الضروري وجود طريقة مثالية لإيصال القذيفة إلى هدفها.

اليوم، يمتلك الكرملين صواريخ استراتيجية عابرة للقارات. تلاحظ الصحيفة أن أشهر صاروخ في العالم هو الصاروخ الروسي “توبول-إم“، وهو دقيق للغاية ويمكنه تدمير أي هدف. هذا هو بالضبط ما تخافه الولايات المتحدة.

العنصر الثاني من “الثالوث النووي” في روسيا هو القاذفات الاستراتيجية “تو-95” و”تو-160“، لا ننسى أيضا أن العمل جار لإنشاء باك دا. “يمكن للقاذفات توجيه ضربة فعالة إلى الولايات المتحدة والدول الأوروبية”.

وفقًا لسوهو، فإن أهم ما يميز “الثالوث النووي” الروسي هو غواصات نووية إستراتيجية، وهي أفضل بكثير من نظيراتها الأمريكية. يقول المقال إن الغواصات من طراز “تايفون” هي الأقوى في العالم. تعتبر هذه الغواصات الأهدأ، لذلك يكاد من المستحيل العثور عليها تحت الماء.

“هذا يعني أنه يمكن لروسيا مهاجمة الولايات المتحدة من أي ركن من أركان العالم، وعدد القنابل النووية التي تحملها تايفون يكفي لتدمير القوة العسكرية الرئيسية للولايات المتحدة”.

وهكذا، بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، عاشت روسيا ليس فقط على حساب الإرث السوفيتي، بل تطورت في مجالات مهمة للغاية سمحت للكرملين بالوقوف على قمة العالم.

مميزات  قاذفة تو 160

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق