الاخبار العالمية

رادار روسي جديد يكتشف أي طائرة مسيرة

أبدعت روسيا جهاز الرادار لكشف طائرات مسيرة صغيرة الحجم.وأفاد جهاز الإعلام التابع لشركة “روستيخ” الحكومية التي تدير قطاع التكنولوجيا في روسيا، بأن جهاز الرادار المبتكر يستطيع أن يكتشف طائرات مسيرة مجهرية تبلغ مساحتها 30 سنتيمترا مربعا وما يزيد، على بعد يصل إلى 7.5 كيلومتر.

ويمكن التحكم في رادار كشف الأهداف المجهرية يدويا بواسطة الكمبيوتر المحمول أو أوتوماتيكيًا.ويتميز الرادار بصغر حجمه، ويمكنه أن يدور لرصد أي جهة.

ونوه أوليغ يفتوشينكو، المدير التنفيذي لشركة “روستيخ”، إلى أن الطائرات المسيرة دون طيار تشكل خطرا كبيرا، فبإمكانها أن تحمل المتفجرات، مؤكدا أن الرادار الجديد قادر على كشفها,وقد اجتازت نماذج من الرادار الجديد اختبارا ميدانيا.

الطائرات المسيرة

هي طائرة توجه عن بعد أو تبرمج مسبقًا لطريق تسلكه. في الغالب تحمل حمولة لأداء مهامها كأجهزة كاميرات أو حتى القذائف. الاستخدام الأكبر لها هو في الأغراض العسكرية كالمراقبة والهجوم لكن شهد استخدامها في الأعمال المدنية مثل مكافحة الحريق ومراقبة خطوط الأنابيب تزايدًا كبيرًا حيث تستخدم في المهام الصعبة والخطرة بالنسبة للطائرة التقليدية والتي يجب أن تتزود بالعديد من احتياجات الطيار مثل المقصورة، أدوات التحكم في الطائرة، والمتطلبات البيئية مثل الضغط والأكسجين، وأدى التخلص من كل هذه الاحتياجات إلى تخفيف وزن الطائرة وتكلفتها، لقد غيرت هذه الطائرة طبيعة الحرب الجوية بحيث أصبح المتحكم في الطائرة غير معرض لأي خطر حقيقي.

الاستخدامات

-الاستطلاع.
-المراقبة اللحظية لأرض المعركة حيث تعطى صوراً فردية تمكن القائد من اتخاذ القرار المناسب.
-الحرب الإلكترونية سواء الإيجابية أو السلبية.
-مستودعات الإعاقة السلبية (chaff) أو صواريخ نشر الرقائق.
-مستودعات الإعاقة المزودة بالمشاعل الحرارية.
-مستودعات الإعاقة الإيجابية للتشويش على محطات الصواريخ والدفاع الجوي.

كشف الأهداف:

-بالنسبة لنيران المدفعية والكشف القصفي المدفعي في عمق الدفاعات وكشف نسبة الإصابة.
-إعادة البث: بالنسبة لمحطات الإرسال.
-أرصاد: في كشف درجة الحرارة والرياح والأعاصير.. الخ.
-كما يمكن استخدامه كصاروخ موجه انتحاري في حالة فشل مهمته أو انتهاؤها أو وجود هدف حيوي لتدميره.
-إنذار مبكر: تطلق من طائرات إي 2 هاوكي الطراز (E2C) في المناطق التي لا تستطيع طائرات أي 2 هاوكي كشفها وأيضاً يمكن استخدامها من طائرات الإف – 16، والإف – 15 وغيرهم.
-اكتشاف كوكب المريخ

نحتاج إلى نصف مليون وحدة لاكتشاف المريخ 144 مليون كم وبالنسبة لطريقة الإرسال للمعلومات من الأرض للأقمار الصناعية ومن الأقمار للطائرة والعكس. وقد تساءل العلماء بالنسبة لطريقة الإطلاق وأفضل الخطط المقترحة هي كبسولة تنطلق منها مظلة فتنفرد إلى شكل الطائرة ثم طيران حر وسوف يتم استخدام فيها أشعة تحت الحمراء لكشف المريخ وسوف تبدأ أول التجارب 23 ديسمبر 2003 احتفالاً بمرور 100 سنة على الإخوان رايت.

-اكتشاف الأعاصير:

تقوم وكالة Noaa لعلوم الأرصاد لتقليل المخاطر عن طريق اتصالها بالأقمار الصناعية وتقوم بقياس سرعة الرياح والحرارة كل نصف ثانية.

-شرطة طائرات دون طيار:

تقوم روسيا في إطار اجتماع دول الثماني باستخدام طائرات بدون طيار لتأمين هذه القمة ومراقبتها بكاميرات خاصة وتعد هذه الأولى من نوعها ومن المقترح إذا نجحت تلك التجربة سوف يتم محاولة تعميمها في روسيا.

-إطفاء النيران:

تستخدم الطائرات دون طيار في مكافحة النيران بحيث يحدد لها القمر الصناعي الإحداثيات ويتم توجيهها لإطفاء الحريق وتحدد هذه وتقلل المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الطيار.

أنواع الطائرات بدون طيار

من حيث القيادة يوجد نوعان من الطائرات بدون طيار:

الطائرات المتحكم فيها عن بعد: حيث يقع التحكم في الطائرة عن بعد مثل البريداتور.
الطائرات ذات التحكم الذاتي: حيث تستعمل مثلا باراديغمات الذكاء الاصطناعي كالشبكات العصبونية مثل الإكس 45 لشركة بوينغ ويتمتع هذا النوع بذاتية أكبر في إتخاذ القرارات ومعالجة البيانات.
كما يمكن تقسيم هذه الطائرات حسب المهمات التي تقوم بها فمنها العسكرية المتخصصة في المراقبة وهي الجزء الأكبر من هذه الطائرات ومنها المقاتلة ومنها ما يمكن استعمالها للغرضين. وهي طائرات تكون في العادة أصغر حجما من الطائرات العادية وهي تعتمد طرق طيران ودفع مختلفة فمنها ما يطير بأسلوب المنطاد ومنها ما هو نفاث ومنها ما يدفع عن طريق مراوح.

لطائرات المراقبة من هذا النوع مهام كثيرة منها:-

-اكتشاف الأهداف الجوية، على جميع الارتفاعات، وإنذار القوات.
-قيادة وتوجيه عمليات المقاتلات الاعتراضية.
-توفير المعلومات اللازمة لتوجيه الصواريخ أرض / جو.
-متابعة وتوجيه القاذفات والطائرات المعاونة.
-عمليات الإنقاذ.
-الاستطلاع البحري.
-توفير المعلومات لمراكز العمليات والقوات البرية.
تنظيم التحركات الجوية.

المواصفات العامة

نظم الإطلاق

عربة، قاذف هوائي، قاذف صاروخي

نظم الاستعادة

الموجة، الشبكة، المظلة، الخطاف مع الوسادة.

أنظمة الملاحة
نظام دوبلير (Doubler) ،أو أوميغا.

نظرة اقتصادية

من حيث سعر الطائرة

سعر الطائرة إف – 4 فانتوم الثانية 6 مليون دولار سنة 1962 ، وتكلفة الطائرة إف – 15 إيغل 25 مليون دولار سنة 1974. بمقارنة بسيطة يقدر ثمن 1000 طائرة دون طيار بثمن طائرة إف – 15 إيغل.

من حيث استهلاك الوقود

بمقارنة استهلاك الوقود فوقود 200 رحلة بطائرة دون طيار يساوي رحلة واحدة بطائرة إف – 4 فانتوم الثانية لنفس المسافة ولتؤدي نفس المهمة.

من حيث تكلفة التدريب

يتكلف تدريب الطيار لاستخدام طائرة عادية تكلفة باهظة فمثلًا يتكلف تدريب الطيار على الطائرة تورنادو 3 مليون جنيه إسترليني. أما بالنسبة للطائرات بدون طيار فلا تحتاج لهذا الثمن الباهظ، كما تتطلب 3 أشهر فقط ليصبح المتدرب محترفاً عليها.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق