الاخبار العالميةالخليج العربي

وزير الدفاع السعودي يتحدث عن “التهدئة” في اليمن

علق نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان، اليوم الجمعة، على الحديث عن التهدئة في اليمن، قائلا إن “السعودية تنظر إلى التهدئة التي أعلنت من اليمن بإيجابية، كون هذا ما تسعى له دوما، وتأمل أن تطبق بشكل فعلي”.

وقال الأمير خالد عبر حسابه بموقع “تويتر”: “النظام الإيراني يسعى لاستغلال اليمن لمصالحه، فمن جهة يلقي باللوم والتهمة على اليمنيين تهرباً من مسؤولية أعماله الإرهابية، ومن جهة أخرى يقللون من قيمتهم بالحديث نيابة عنهم بأنهم من يسعى للتهدئة”.

وقال نائب وزير الدفاع السعودي “إن حديث النظام الإيراني عن تهدئة في اليمن، وربطها بمحاولة الخروج مما يواجهه من أزمات، هو استغلال ومتاجرة رخيصه باليمن وشعبه بعد أن أشعل النظام الإيراني الأزمة في اليمن واستمر في تأجيجها.

وأضاف: “إن النظام الإيراني يسعى بكل وقاحة لاستغلال اليمن لصالحه، إنه آن الأوان ليقف اليمنيون كلهم أمام مشروع الفوضى والدمار الإيراني”.

وتابع الأمير خالد في سلسلة تغريدات على “تويتر” : “وزير خارجية إيران يحاول الدفاع عن نظامه عبر تحميل هجمات أرامكو لليمنيين، مشيرا إلى أن المملكة تنظر بإيجابية للتهدئة التي أعلنت من اليمن.

وأضاف: “ها هو وزير خارجية النظام الإيراني، الذي يزعم نظامه حرصه على التهدئة، يحاول الدفاع عن النظام الإيراني عبر تحميل مسؤولية الهجمات على بقيق وخريص لليمنيين بشكل جبان دون أي اعتبار لأمن وسلامة واستقرار اليمن”.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد.

كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق